سياسة عربيةلبنانيات

نصرالله يهدد باستهداف عمق إسرائيل ويؤكد أنه لم تعد هناك خطوط حمراء

هدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الاثنين باستهداف عمق إسرائيل في حال شنت هجوما آخر ضد حزبه ولبنان، غداة قصفه لآلية عسكرية إسرائيلية بالقرب من الحدود اللبنانية. واعتبر أنه لم يعد لدى حزبه أي خطوط حمراء بمواجهة إسرائيل، موضحاً أن القصف لم يضرب في منطقة مزارع شبعا التي يعتبرها لبنان محتلة، بل منطقة داخل أراضي 48 المعترف بها دولياً لإسرائيل.
وقال نصرالله في كلمته بمناسبة أيام عاشوراء: «إذا اعتديتم علينا فإن جنودكم ومستعمراتكم وفي عمق العمق ستكون في دائرة الاستهداف والرد»، مضيفاً في حال حصول «أي عدوان على لبنان، لن يكون هناك أي شيء اسمه حدود دولية». وأتى رد الحزب الأحد بعد أسبوع من التوتر إثر مقتل إثنين من عناصره في غارة إسرائيلية قرب دمشق واتهامه لإسرائيل بشن هجوم بطائرتين مسيرتين في معقله في بيروت.
واعتب أنه لم يعد لدى حزبه أي خطوط حمراء بمواجهة إسرائيل، قائلاً: «ما حصل بالأمس أن المقاومة كسرت أكبر خط أحمر إسرائيلي منذ عشرات السنين»، موضحاً أن القصف الذي استهدف آلية إسرائيلية الأحد لم يضرب في منطقة مزارع شبعا التي يعتبرها لبنان محتلة، بل منطقة داخل أراضي 48 المعترف بها دولياً لإسرائيل».
وأضاف إن الجولة الأولى من الرد على إسرائيل انتهت، متوعداً باستهداف الطائرات المسيرة.

فرانس24/ أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق