فلاش

تترقب البلاد باسرها الاجتماع الاقتصادي الذي سيعقد في القصر الجمهوري اليوم الاثنين

تترقب البلاد باسرها الاجتماع الاقتصادي الذي سيعقد في القصر الجمهوري اليوم الاثنين ويضم مختلف الكتل النيابية. المسؤولون يصفون هذا اللقاء بانه من اجل وضع خريطة طريق انقاذية من خلال تدابير قاسية كما وصفوها. الا ان الاوساط الشعبية تصف الاجتماع بانه تدميري لانه اذا صحّت التسريبات فانه سيسحب اخر ليرة من جيوب المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق