فلاش

مرة جديدة يثبت السياسيون انهم ليسوا على مستوى المسؤولية، ففي الوقت الذي كان

مرة جديدة يثبت السياسيون انهم ليسوا على مستوى المسؤولية، ففي الوقت الذي كان لبنان ينتظر تقارير هيئات التصنيف الائتماني مع ما يمكن ان تحمله وبدل ان يتضامنوا في ما بينهم في وجه الاخطار، واصلوا خلافاتهم وانقساماتهم وكل طرف يبحث عن مصلحته بعيداً عن المصلحة الوطنية. وما اكثر الملفات الخلافية في هذا البلد التي يغيب التضامن حيالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق