رئيسيمفكرة الأسبوع

النفط ينخفض بفعل مخاوف اقتصادية بعد ارتفاع مخزون الوقود

تراجعت أسعار النفط يوم الخميس، مقلصة المكاسب التي حققتها في وقت سابق، إذ تتعرض لضغوط جراء مخاوف تتعلق بالاقتصاد العالمي وزيادة تفوق التوقعات في مخزونات المنتجات النفطية بالولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم.
وبحلول الساعة 0634 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 16 سنتاً أو 0.3 بالمئة إلى 60.14 دولار للبرميل.
وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي عشرة سنتات أو 0.2 بالمئة إلى 55.58 دولار للبرميل.
وقال ستيفن إينس الشريك الإداري لدى فالور ماركتس «أسواق النفط تواصل التحرك النزولي بعد زيادة مفاجئة في مخزونات الوقود بالولايات المتحدة».
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الأربعاء إن مخزونات البنزين ونواتج التقطير زادت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، مع تراجع مخزونات الخام في ظل رفع المصافي للإنتاج.
وينتاب القلق المستثمرين بشأن آفاق الطلب العالمي على النفط خصوصا في ظل التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أكبر اقتصادين ومستهلكين للنفط في العالم.
ويترقب المتعاملون في النفط، بجانب سوقي الأسهم والسندات، كلمة يلقيها جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يوم الجمعة في مؤتمر اقتصادي في جاكسون هول بولاية وايومنغ، والتي قد تشير إلى ما إذا كان المركزي سيواصل خفض أسعار الفائدة وتيسير السياسة النقدية.
في غضون ذلك، تتلقى أسواق النفط بعض الدعم من تنامي التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، بعد أن قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه إذا حدث وتوقفت صادرات إيران النفطية تماما فلن تنعم الممرات المائية الدولية بالقدر عينه من الأمان الذي كانت عليه من قبل.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق