سياسة عربيةلبنانيات

روكز وطالوزيان قدمنا طعناً بالموازنة الى المجلس الدستوري

حضر وفد كبير من حراك العسكريين المتقاعدين ضباطاص ورتباء وافراداً يترأسه النائبان شامل روكز وجان طالوزيان صباح اليوم الى امانة سر المجلس الدستوري لتسجيل مطالعة الطعن الجزئي بقانون الموازنة في المواد 23 و47 و48 و82 تحت عنوان: «عدالة التشريع ودستورية القوانين». الموقع من اكثر من عشرة نواب وهم: جان طالوزيان، اسعد حردان، ادي دمرجيان، سامي الجميل، اسطفان الدويهي، شامل روكز، بولا يعقوبيان، فؤاد مخزومي، عبد الرحيم مراد، الياس حنكش ونديم الجميل.
بعدها تحدث النائب روكز رداً على أسئلة الصحافيين وقال: «اشكر المجلس النيابي خصوصاً لجنة المال والذين كانوا يحضرون جلساتها لانهم الداعمون الاساسيون في مرحلة معينة من تحصيل حقوق العسكريين والقضاة وهذا ما نركز عليه».
أضاف: «ثانياً نحن هنا لنستكمل كل ما جرى في المجلس النيابي لحقوق العسكريين والقضاة لاننا نعتبر ان القضاء والمؤسسات العسكرية هما اركان البلاد الأساسية فعليهما يقوم الاقتصاد والامان والاستقرار وكل ما يمكن ان يكون ضمانة للبلد في المستقبل وانطلاقاً من مطالب العسكريين والقضاة وقعنا على الطعن كي نستكمل الموضوع الاخلاقي والبرلماني بالموضوع الدستوري لان المجلس الدستوري هو اعلى محكمة دستورية في البلاد وحكماً سنؤدي التحية عند اصدار الحكم».
تابع: «نعتبر ان المواد المطعون بها من القضاة والعسكريين هي مواد قانونية ولها شرعية قانونية لذلك نطلب من المجلس الدستوري ان يتابع هذا الموضوع ونحن نحتكم لقراراته».

طالوزيان

ورداً على سؤال أجاب النائب طالوزيان: «العمل الذي نقوم به هو استكمال لعملنا في مجلس النواب وهذا من اصول اللعبة الديمقراطية في البلد. والمجلس الدستوري وتقديم الطعن امامه نص عليه الدستور اللبناني وهذه واجباتنا كنواب وكعسكريين سابقين ومن الان وصاعداً اصبحت مهمة المجلس الدستوري والقرار الذي يصدر عنه نلتزم به. هكذا ينص الدستور والقوانين وهكذا يجب ان يكون التطبيق والممارسة الديمقراطية».

روكز
ورداً على سؤال اجاب النائب روكز: «موقفي منسجم مع ما طرحته اثناء المعركة الإنتخابية ومنسجم مع حياتي وتاريخي العسكري ومنسجم مع كل ما قلته في المجلس النيابي وسأظل منسجماً ومنها التضحية ومنها الوفاء سنكمل بوفائنا بصورة دائمة هذا منطقنا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق