سياحةمتفرقات

وادي شـليـون… مـتـحـف الكـنـوز الطـبـيعـية

يعد وادي شليون المنحدر من سفح جبل سمحان بولاية سدح شمال منطقة جوفاء متحفاً طبيعياً يحتوي على الكثير من الكنوز والشواهد الطبيعة التي تحمل الكثير من خصوصيات المنطقة التي تتميز بتنوع تضاريسها ومناخها المعتدل طوال فصول السنة. توجد في وادي شليون عين ماء دائمة الجريان تسمى عين لجأ شليون يعتمد عليها سكان منطقة جوفاء ووادي شليون وبعض المناطق المجاورة في توفير المياه الصالحة للشرب وتبعد عن ولاية صلالة بحوالي 115 كيلومتراً إلى جهة الشرق. ترسل العين ينابيع مائها المتفجرة عبر الوادي بين الصخور لتشكل عدداً من البرك المائية والشلالات الصغيرة التي ترسم أمام الزائر منظراً بديعاً لا يمكن وصفه، كما تتميز أشكال الجبال المحيطة بعين لجأ شليون بتنوعها وتعقيدها وفردية تشكيلاتها إلى جانب روعة مناظرها الطبيعية التي تخلب الألباب فمنها الأبيض والأسود وحمر مختلف ألوانها فسبحان من أبدع صنعها! إلى جانب ذلك يحتوي الوادي على عدد من الآثار القديمة التي تدل على الاستيطان البشري منذ ملايين السنين في تلك المنطقة حيث توجد بقايا بيوت متهدمة وآثار ساقية مائية على الجانب الغربي من الوادي بالإضافة إلى وجود مقابر عدة على جنبات الوادي يرجح البعض إنها منذ زمن العمالقة كما يتضح من ضخامة وطول القبور الموجودة فيها.
وقال مسلم بن سعد الشحري أحد سكان الوادي: «تعتبر زيارة لجأ شليون فرصة سانحة للزائر لأنه سوف يحظى بتجربة فريدة في مشاهدة الحياة البرية بكل مكوناتها من تضاريس ونباتات وأشجار وحيوانات وطيور وغيرها، كما أن المكان مثالي لالتقاط الصور ذات الطابع البيئي».
للوصول إلى هذه العين عليك أن تسلك الطريق المؤدي إلى ولاية سدح وقبل وصولك إلى مركز جوفاء سوف تشاهد اللائحة الإرشادية التي تدل على العين وتقدر المسافة من مفترق الطريق الرئيسي وحتى العين بحوالي 8 كيلو مترات وهذه المسافة جزء منها غير معبد لذلك ينصح باستخدام سيارة ذات الدفع الرباعي للوصول إلى قرب العين.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق