تقنية-الغدتكنولوجيا

غرامة اميركية غير مسبوقة بقيمة 5 مليارات دولار على فايسبوك

فرضت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية الأربعاء غرامة قياسية بقيمة 5 مليارات دولار على موقع فايسبوك لانتهاكه حماية بيانات مستخدميه، في إطار اتفاق تسوية يشمل ايضاً تطبيق إصلاحات تطال ضوابط الخصوصية والرقابة عليها داخل الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم.
واعتبرت لجنة التجارة أن هذه العقوبة هي الأكبر على الاطلاق بحق شركة لانتهاكها خصوصية المستهلكين، اضافة الى أن الحكومة الأميركية لم يسبق لها أن قامت بتقدير غرامة بهذا الحجم في السابق جراء مخالفة.
ومع ذلك عارض عضوان ديموقراطيان داخل اللجنة المؤلفة من خمسة أعضاء هذا القرار، بحجة أن التسوية لم تنجح بما يكفي في كبح الممارسات التجارية التي تعرّض المستهلك للخطر.
وعلى فايسبوك بموجب اتفاق التسوية أن يشكّل لجنة خصوصية ضمن مجلس إدارته يتم تعيينها من قبل هيئة مستقلة.
وقال بيان لجنة التجارة إن هذا سيضع حداً لـ «السيطرة المطلقة» للرئيس التنفيذي لفايسبوك مارك زوكربيرغ على القرارات المتعلقة بالخصوصية.
وقال رئيس اللجنة جو سيمونز إن العقوبة كانت مناسبة من أجل معالجة المخاوف من إساءة استخدام فايسبوك للمعلومات الشخصية.
وأضاف في بيان بعد تصويت 3 اعضاء في اللجنة مقابل 2 بالموافقة على اتفاق التسوية مع فايسبوك، إن «حجم عقوبة الغرامة البالغة 5 مليارات دولار غير مسبوق في تاريخ لجنة التجارة الفيدرالية».
وبموجب الاتفاق يجب على الرئيس التنفيذي لفايسبوك تقديم شهادات بانتظام حول امتثاله لاجراءات الخصوصية، وأيضاً إجراء مراجعة بشأن الخصوصية لكل منتج أو خدمة جديدة، بما في ذلك خدمات تطبيقي «واتساب» و«انستغرام».
وقال زوكربيرغ في بيان «اتفقنا على دفع غرامة تاريخية، لكن الأهم من ذلك أننا سنجري بعض التغييرات الهيكلية الرئيسية التي تتعلق بكيفية انشاء المنتجات وادارة هذه الشركة».
وفي وقت لاحق اليوم، أفاد فايسبوك أن أرباحه تراجعت بنسبة 50 بالمئة تقريباً لتصل إلى 2،6 مليار دولار في آخر فصل، وذلك في تقرير للأرباح كان أفضل بكثير من التوقعات.
ونمت ايرادات فايسبوك بنسبة 28 بالمئة مقارنة بالعام السابق لتصل الى 16،9 مليار دولار، حيث ارتفع عدد مستخدميه في العالم إلى 2،41 مليار مستخدم نشط.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق