أبرز الأخبارسياسة عربية

ترامب يحدد قريباً موعد اطلاق خطة ادارته للسلام في المنطقة

غرينبلات: مباحثات مباشرة فقط يمكن أن تحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني

أبلغ مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى الشرق الاوسط جيسون غرينبلات مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بأن «الإجماع الدولي» لا يمكن أن يحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني، وأن المحادثات المباشرة بين طرفي النزاع هي السبيل الوحيد لذلك.
وغرينبلات الذي يعمل مع مستشار البيت الابيض جاريد كوشنر على خطة سلام للشرق الأوسط أثارت الكثير من الجدل، وضع في كلامه هذا الولايات المتحدة في موقف متعارض مع أعضاء آخرين في المجلس عبر اصراره على أن الحل لا يكمن في قرارات مجلس الأمن والقوانين الدولية.
وقال «هذا النزاع لن ينتهي على أسس «إجماع دولي» حول من هو على صواب ومن هو على خطأ، وحول من يجب أن يتنازل عن هذا الشيء ومن يتنازل عن ذاك».
وأضاف «سلام دائم وشامل لن يتم التوصل اليه عبر اصدار مراسيم بالاستناد الى القانون الدولي أو عبر قرارات قوية الصياغة لكن غامضة».
ومن المقرر أن يعود غرينبلات وكوشنر إلى الشرق الأوسط في وقت لاحق هذا الشهر للدفع قدما بخطتهما المكونة من شقين اقتصادي وسياسي لتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
وتأتي هذه المهمة بعد شهر تقريباً من عقد كوشنر ورشة عمل اقتصادية في البحرين طرحت آفاقاً للاستثمار بقيمة 50 مليار دولار في ظل اتفاق سلام.
وقاطعت السلطة الفلسطينية ورشة عمل «السلام من أجل الازدهار»، متهمة ترامب بمحاولة استخدام الاقتصاد والمال لفرض حلول سياسية وتجاهل القضية الجوهرية المتعلقة بالاحتلال الاسرائيلي.
وقال غرينبلات في اجتماع مجلس الأمن الثلاثاء إن ترامب يأمل في اتخاذ قرار قريباً بشأن موعد إطلاق خطة إدارته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
واضاف «رؤية السلام التي نعتزم تقديمها لن تكون غامضة، على عكس العديد من القرارات التي أقرت في هذه القاعة».
الا ان العديد من أعضاء مجلس الأمن الدولي أكدوا على أهمية قرارات الأمم المتحدة خلال اجتماع الثلاثاء.
وقالت سفيرة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس إن جميع الدول «تتحمل مسؤولية» تنفيذ هذه القرارات، في حين أكد السفير الألماني كريستوف هوسغن التزام بلاده بحل الدولتين عن طريق التفاوض على أساس المعايير المتفق عليها دولياً «كحل وحيد قابل للتطبيق» لهذا النزاع.
وأشار غرينبلات الى ان الحل «لا يمكن فرضه على الطرفين».
وأضاف «فلنكن صادقين مع أنفسنا وكذلك مع الأطراف المعنية والمنطقة بأن السبيل الوحيد للمضي قدماً يكمن في المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين».

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق