دولياترئيسي

انتشار أمني مكثف في فرنسا يوم نهائي كأس الأمم الأفريقية بين الجزائر والسنغال

تحسباً للمباراة المرتقبة الجمعة بين الجزائر والسنغال تستعد السلطات الأمنية في فرنسا لرفع مستوى جاهزيتها من خلال نشر قوات إضافية من الشرطة والدرك بالإضافة إلى نشر عناصر لحماية واجهات المباني والمحال التجارية. وستتخذ هذه الإجراءات الأمنية رغم أن المباراة ستجري في مصر في إطار نهائي كأس الأمم الأفريقية، ففي مباراة نصف النهائي وعند فوز الجزائر على نيجيريا، شهدت العاصمة الفرنسية احتفالات انتهت بعمليات نهب وسرقة وتوقيف مئات الأشخاص.
تعتزم السلطات الفرنسية اتخاذ إجراءات أمنية مشددة الجمعة على هامش نهائي كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم المقامة في مصر، والذي سيجمع بين الجزائر والسنغال، بعد الاحتفالات الصاخبة للمشجعين الجزائريين في باريس ومدن أخرى، بحسب ما أفاد مسؤولون.
وقال مفوض شرطة العاصمة الفرنسية ديدييه لالمان في مؤتمر صحفي الأربعاء أنه على هامش فوز الجزائر في الدور ربع النهائي على ساحل العاج (5-4 بركلات الترجيح) في 11 تموز (يوليو) «انتشر 650 عنصر شرطة ودرك، ورفعنا مستوى الجاهزية في 14 تموز (يوليو) (العيد الوطني الذي تزامن مع مباراة نصف النهائي بين الجزائر ونيجيريا) إلى 2500 عنصر».
وتابع «هذا هو الرقم ذاته الذي سيكون متواجداً مساء الجمعة».
وأوضح أن السلطات الأمنية ستنشر عناصرها لحماية واجهات المباني والمحال التجارية لا سيما عند جادة الشانزليزيه والشوارع المحيطة بها تفادياً لحصول مظاهر التخريب والنهب التي طاولت بعض المتاجر على هامش احتفالات سابقة خلال البطولة الحالية للمشجعين الجزائريين.
وقال لالمان «هذا التعبير عن الفرح يجب أن يبقى على ما هو عليه، تعبيراً عن الفرح»، مذكراً بأن الاحتفالات السابقة شهدت تعرض محال ودراجات نارية للنهب والسرقة.
وأفاد مصدر في الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية عن توقيف شابين للاشتباه بضلوعهما في عمليات السرقة، مشيراً إلى أنه تم العثور على 13 من الدراجات النارية الـ14 التي سرقت.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق