رئيسيسياسة عربية

متمردو اليمن يستهدفون جنوب السعودية بطائرة من دون طيار

أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن الثلاثاء ان المتمردين اليمنيين استهدفوا مدينة نجران في جنوب المملكة بطائرة من دون طيار، بعد ساعات من هجوم آخر ضد منطقة تقع فيها مكة المكرمة.
وقال المتحدث باسم «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي في بيان إن الحوثيين حاولوا «استهداف أحد المرافق الحيوية في مدينة نجران (جنوب) الذي يستخدمه المدنيون من مواطنين ومقيمين بطائرة بدون طيار تحمل متفجرات».
وأضاف «سيكون هناك وسائل ردع حازمة وستتخذ قيادة القوات المشتركة جميع الإجراءات الرادعة»، من دون أن يحدّد طبيعة الهدف المستهدف وما إذا كان نتج عن الهجوم أي أضرار أو اصابات.
وجاء الهجوم بطائرة من دون طيار بعدما تصدّت الدفاعات الجوية السعودية الإثنين لـ «أهداف جوية» في سماء المنطقة التي تقع فيها مكة المكرمة.
وأوضح المالكي في بيان أن منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي رصدت «أهدافاً جويةً تحلّق على مناطق محظورة بمحافظة جدة ومحافظة الطائف».
وأضاف «تم التعامل معها وفق ما يقتضيه الموقف»، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية الحكومية، من دون أن يحدّد الجهة التي تقف خلف ذلك أو طبيعة هذه الأهداف.
لكن وسائل إعلام سعودية بينها صحيفة «الشرق الاوسط» وقناة «العربية» قالتا إن الأهداف عبارة عن صواريخ أطلقها المتمردون اليمنيون باتجاه مكة.
وشنّ المتمردون المدعومون من إيران الأسبوع الماضي هجوماً ضد محطتي ضخ لخط أنابيب نفط رئيسي في السعودية غرب الرياض بطائرات من دون طيار، ما أدى إلى وقف ضخ النفط فيه لساعات.
واتّهمت السعودية إيران بإعطاء الأوامر للمتمردين بمهاجمة منشآتها النفطية.
وسبق أن استهدف الحوثيون المملكة بعشرات الصواريخ البالستية وبطائرات من دون طيار منذ بدء عمليات التحالف في اليمن دعماً لقوات الحكومة المعترف بها دوليا في آذار (مارس) 2015.
وتأتي هذه التطورات في وقت تشهد منطقة الخليج حربا كلامية بين إيران التي تقول أن دعمها لتمردي اليمن ينحصر بالسياسة فقط، وإدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب.
وتتّهم الرياض طهران بدعم الحوثيين بالسلاح والمال.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق