سياسة لبنانية

ملف الكهرباء: القوات مستعجلة والتيار يده ممدودة

اكد وزير العمل كميل أبو سليمان ان «لا تناقض في المواقف من خطة الكهرباء المقدمة من وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني داخل صفوف القوات اللبنانية بل هناك ثوابت للقوات عرضتها في طرحها بشأن ملف الكهرباء. نحن ناقشنا في اللجنة الوزارية ملاحظاتنا بشأن الخطة وبحثناها بجدية وإيجابية».
وأضاف في حديث إلى إذاعة «صوت لبنان 93،3»: «نأمل ألا يتم التأخير في اقرار الخطة ونحنا مستعجلون أكثر من غيرنا ودرسنا الخطة في اقل من 48 ساعة وإذا كان هناك ثمة تأخير فبالطبع ليس السبب فريقنا لأننا كنا جاهزين وملاحظاتنا كانت موضوعة. آمل التجاوب مع الملاحظات وهي ليست محصورة بالقوات اللبنانية ومن الطبيعي أن يكون هناك على ملاحظات خطة بهذا الحجم فنص الخطة اكثر من 250 صفحة».
وفي ما يتعلق بمكافحة الفساد، قال: «من المفترض أن يبدأ كل وزير من وزارته بمكافحة الفساد بكل أشكاله من رأس الهرم حتى أسفله وعلى الصعد كافة وبالتزامن، على كل وزير أن يكون المثال الصالح لمكافحة الفساد ونحن كقوات لبنانية نعطي المثل في وزاراتنا».

البستاني: يدنا ممدودة
وغردت وزيرة الطاقة ندى البستاني عبر حسابها على «تويتر» بالقول: «لا زالت يدنا ممدودة وآذاننا صاغية لكل ملاحظة هادفة وانتقاد بناء. ستعاود اللجنة الوزارية مناقشة خطة الكهرباء الأسبوع المقبل ونحن جاهزون للاستماع لكل فكرة جيدة. في النهاية، خطة الكهرباء يجب أن تقر ويبدأ تنفيذها في أقرب وقت لأن مصلحة اللبنانيين أولوية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق