أرقامارقام الأسبوع

النفط ينزل من ذروة أربعة أشهر لكن تخفيضات أوبك والعقوبات تدعمان السوق

تراجع النفط بعيداً عن أعلى مستوى في 2019 الذي بلغه في وقت سابق من الجلسة يوم الخميس، لكن الأسواق تظل متماسكة نسبياً في ظل تخفيضات الإمدادات التي تقودها أوبك والعقوبات التي تفرضها الحكومة الأميركية على إيران وفنزويلا.
وبحلول الساعة 0712 بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 60.12 دولار للبرميل منخفضة 11 سنتاً أو 0.2 بالمئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة. وبلغ خام غرب تكساس أعلى مستوياته منذ 12 تشرين الثاني (نوفمبر) في وقت سابق من الجلسة عند 60.33 دولار للبرميل.
وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 68.52 دولار للبرميل بالقرب من مستوى التسوية السابقة بعد أن وصلت إلى 68.69 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة وهو أعلى مستوياتها منذ 13 تشرين الثاني (نوفمبر).
وارتفعت أسعار النفط بنحو الثلث منذ بداية 2019 بفعل تخفيضات الإمدادات التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وكذلك العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران وفنزويلا.
وانخفض إنتاج أوبك النفطي من ذروة بلغها في منتصف 2018 عند 32.8 مليون برميل يومياً إلى 30.7 مليون برميل يومياً في شباط (فبراير). وتسبب العقوبات الأميركية أيضاً اضطرابات في الإمدادات.
وقال بنك إيه.إن.زد يوم الخميس «الصادرات الفنزويلية إلى الولايات المتحدة توقفت أخيراً، بعد أن فرضت الإدارة الأميركية عقوبات عليها في وقت سابق من العام الجاري».
كما انخفضت صادرات إيران النفطية أيضاً. وتهدف الولايات المتحدة إلى خفض صادرات إيران من الخام بنحو 20 بالمئة إلى أقل من مليون برميل يومياً بحلول أيار (مايو) عبر مطالبة دول بخفض مشترياتها لتجنب التعرض للعقوبات الأميركية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق