أبرز الأخبارسياسة عربية

العاهل السعودي يلتقي بوزير الخارجية الروسي في الرياض

الجبير: من المبكر للغاية معاودة فتح السفارة السعودية في دمشق

أظهرت لقطات نشرتها القناة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية على موقع يوتيوب لقاء العاهل السعودي الملك سلمان مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الرياض يوم الثلاثاء.
ويقوم لافروف بجولة في منطقة الخليج من المتوقع أن تشمل كذلك الإمارات والكويت.
ويوم الاثنين أجرى لافروف محادثات في قطر مع وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الاثنين إن المملكة لن تعاود فتح سفارتها في سوريا دون إحراز تقدم في العملية السياسية لإنهاء الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات مستبعداً في الوقت نفسه عودة سوريا إلى مقعدها في جامعة الدول العربية.
وقال الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الرياض «هذا الأمر (معاودة فتح السفارة) يتعلق بالتقدم الذي تحرزه العملية السياسية في سوريا، فأعتقد أن بدري شوية على الموضوع».
وكان لافروف قد بدأ جولة تشمل عدداً من دول الخليج لمناقشة العلاقات الثنائية والتعاون في مجال الطاقة والقضايا الاقليمية.
وفي ما يتعلق بإعادة عضوية الجامعة العربية لسوريا قال الجبير «إعادة سوريا للجامعة العربية هيكون مربوط بالتقدم الذي يتم إحرازه في العملية السياسية، وأعتقد إنه لا زال الموضوع مبكر، وأعتقد أن هذه وجهة نظر الجامعة العربية بشكل عام».
وعلقت الجامعة العربية أنشطة سوريا فيها قبل سبع سنوات. وقالت الجامعة في الآونة الأخيرة إن عودة سوريا تتطلب إجماع الدول الأعضاء.
وعاودت الإمارات، وهي حليف للسعودية، فتح سفارتها بدمشق في كانون الأول (ديسمبر) في دعم دبلوماسي للأسد. لكن تلك الخطوة استهدفت محاولة إعادة بناء النفوذ العربي في سوريا.
واستعادت الحكومة السورية سيطرتها على معظم أنحاء البلاد بمساعدة من روسيا وإيران وفصائل شيعية تدعمها طهران من بينها جماعة حزب الله اللبنانية.
ودعمت السعودية وقطر وتركيا والإمارات معارضين للأسد خلال الحرب.
وقال الجبير رداً على سؤال عما إذا كانت الرياض ستسهم في إعادة إعمار سوريا «إعادة بناء سوريا ما يتم إلا بعد ما تنتهي الحرب، ونستطيع ضمان الاستقرار والأمن في سوريا».

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق