أبرز الأخباردوليات

29 قتيلاً و80 جريحاً في تفجير انتحاري في الصومال

قالت الشرطة الصومالية يوم الجمعة إن عدد قتلى تفجير انتحاري نفذته حركة الشباب بسيارة ملغومة عند فندق في العاصمة مقديشو ارتفع إلى 29 قتيلاً إضافة إلى 80 جريحاً.
واندلعت معركة بالأسلحة النارية في موقع الانفجار بين مقاتلين من الحركة المتشددة والقوات الصومالية.
وقال الرائد موسى علي لرويترز «نعرف حتى الآن بمقتل 29 شخصاً معظمهم مدنيون وإصابة 80 آخرين. ولا يزال المتشددون يقاتلون من داخل مبنى مدني مجاور للفندق… عدد القتلى قد يرتفع».
وقال مدير خدمة أمين للإسعاف عبد القادر عبد الرحمن لوكالة فرانس برس «نقلت فرقنا خمسة قتلى و25 جريحاً، لكن هذه ليست الحصيلة النهائية».
وأضاف ان الفرق لا زالت تعمل في موقع الانفجار. ولم يعرف على الفور ما اذا كان التفجير تم بانتحاري.
وقال الشرطي محمد فرح «حدث انفجار ضخم لسيارة مفخخة في شارع مكة المكرمة دمر الكثير من المتاجر والسيارات».
ووصف شهود ما حدث في الشارع الأكثر ازدحاماً في المدينة مع بداية المساء. وقال عبد الصمد محمد «كل المنطقة كانت تشتعل ورأيت سيارات إسعاف تهرع للمكان» مضيفاً «كان هناك أيضاً اطلاق نار، لكن لا أعرف من أطلق النار».
كما حدث انفجار ثان في المنطقة ذاتها بعد دقائق من الانفجار الاول لكن لم يعرف مصدره.
ولم يتم تبني الاعتداء لكن مقديشو تستهدف عادة من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وطردت هذه الحركة من العاصمة الصومالية في 2011 ثم تدريجياً من المدن الكبرى في البلاد من القوات الافريقية. لكنها لا زالت تسيطر على مناطق واسعة من أرياف الصومال.

رويترز/ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق