فلاش

السخونة التي رافقت الجلسة الاولى الجديدة كانت مؤشراً سيئاً للبنانيين

السخونة التي رافقت الجلسة الاولى الجديدة كانت مؤشراً سيئاً للبنانيين الذين استبشروا خيراً بعد ولادة الحكومة، فجاءت الخلافات التي عصفت داخل مجلس الوزراء لتزرع القلق في النفوس. وتساءل العديد من اللبنانيين عما ستكون عليه المرحلة المقبلة، وهل يمكن لحكومة تسودها الخلافات ان ترعى شؤون المواطنين وتهتم بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق