أبرز الأخباردوليات

خطاب حالة الاتحاد: ترامب يدعو «للوفاق» بين الجمهوريين والديمقراطيين وإيجاد «تسوية» حول الهجرة

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطابه حول حالة الاتحاد الثلاثاء إلى عهد جديد من التعاون لكسر «عقود» من الجمود السياسي وإيجاد «تسوية» لمسألة الهجرة، مؤكداً على ضرورة تشييد الجدار الحدودي مع المكسيك. كما حث الجمهوريين والديمقراطيين على «التعاون والوفاق» لجعل أميركا «آمنة حقاً».
في خطابه حول حال الاتحاد الثلاثاء، دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعضاء الكونغرس إلى العمل معاً في شأن قضية الهجرة الحساسة للغاية، مشددا على أن تشييد جدار حدودي في مواجهة الهجرة غير الشرعية وحده سيضمن أمن الولايات المتحدة.
وصرح ترامب قائلاً «بكل بساطة، الجدران تنفع والجدران تنقذ أرواحاً. لذا، دعونا نعمل معاً على تسوية، ولنتوصل إلى اتفاق يجعل أميركا آمنة حقاً».
ويذكر أن ترامب قال في وقت سابق قبل إلقاء الخطاب إن على الجمهوريين أن يكونوا مستعدين «للقيام بكل ما يلزمه الأمر» لحماية أمن الحدود نظراً لمعارضة الديمقراطيين بناء الجدار.

دعوة إلى الاتحاد
واستغل الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطابه عن حال الاتحاد، للدعوة إلى عهد جديد من التعاون بين الجمهوريين والديمقراطيين بهدف كسر «عقود»” من الجمود السياسي، مندداً بالتحقيقات «السخيفة» و«المنحازة»، في إشارة مباشرة إلى التحقيق حول التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأميركية.
وقال ترامب «يجب أن نرفض سياسات الانتقام وأن نغتنم الإمكانات اللامحدودة من التعاون والوفاق». مضيفاً «معاً، نستطيع كسر عقود من الجمود السياسي. يمكننا التغلب على الانقسامات القديمة، شفاء الجروح القديمة، بناء تحالفات جديدة، تطوير حلول جديدة وإطلاق عنان الوعد الاستثنائي لمستقبل أميركا. اتخاذ القرار متروك لنا».
وتابع «يمكننا جعل مجتمعاتنا أكثر أماناً، وعائلاتنا أقوى، وثقافتنا أكثر غنى، وإيماننا أكثر عمقاً، وطبقتنا المتوسطة أكبر وأكثر ازدهاراً من أي وقت مضى».
وشدد الرئيس الأميركي على أن هناك «معجزة اقتصادية تحدث في الولايات المتحدة، والأشياء الوحيدة التي يمكن أن توقفها هي الحروب الحمقاء أو السياسة أو التحقيقات السخيفة والمنحازة». وأردف «يجب أن نكون متحدين في بلدنا لهزيمة خصومنا في الخارج».

فرانس24/ أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق