رئيسيسياسة عربية

اليمن: وقوع انفجارين في صنعاء وسط استمرار المحادثات لإنقاذ الاتفاق حول الحديدة

يواصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث اجتماعات مكثفة مع الحوثيين وحلفائهم حول سبل إنقاذ اتفاقيات السويد والترتيبات المطلوبة لتأمين البعثة الأممية الموسعة التي تأمل المنظمة الدولية إرسالها إلى الحديدة الشهر المقبل. وقد بحث مع رئيس مجلس الحكم في صنعاء مواضيع عدة منها قضية تبادل الأسرى. وأفادت قناة العربية أن انفجارين وقعا في جنوب صنعاء في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء.
يواصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مشاوراته مع أطراف النزاع في اليمن. فقد التقى برئيس مجلس الحكم في صنعاء مهدي المشاط الثلاثاء ضمن سلسلة اجتماعات مع المسؤولين الحوثيين حول الإجراءات المطلوبة لإنقاذ اتفاقيات التفاهمات المعلنة في السويد الشهر الماضي.
وحسب مصادر في جماعة الحوثي، فإن المفاوضات حول ملف الأسرى توصلت إلى تقدم جديد، إذ قدمت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي ملاحظاتهما على الإفادات المتبادلة بشأن آلاف السجناء، وهي خطوة مهمة من شأنها أن تعيد الثقة بين طرفي النزاع خصوصاً بعد انهيار الهدنة في الحديدة.
من جهته، عبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن تفاؤله إزاء الأزمة اليمنية، قائلاً: «بعد التوصل إلى اتفاق في أوروبا شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، أعتقد أنه بإمكاننا إحراز تقدم جديد». وتابع: «أعرف أن دول الخليج ملتزمة بذلك. ونحن في الولايات المتحدة الأميركية ملتزمون بالعمل مع مبعوث الأمم المتحدة غريفيث لتحقيق هذا الهدف».
وقد يمهد التوصل لاتفاق في ملف الأسرى الطريق لتكثيف المشاورات حول الخطة الأممية لإنهاء النزاع اليمني المستمر منذ أربع سنوات.
إلى ذلك، أفادت قناة العربية التلفزيونية بأن انفجارين وقعا في جنوب صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، وإن أحدهما كان عملية استهدفت مخزناً للصواريخ والأسلحة.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق