أبرز الأخبارسياسة عربية

حفتر: حملة عسكرية لـ «تطهير» الجنوب الليبي من الجهاديين والعصابات

بدأت قوات المشير خليفة حفتر رجل ليبيا القوي الأربعاء عملية عسكرية لـ «تطهير» جنوب البلاد من الجهاديين والعصابات الاجرامية. بما في ذلك تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري إن مقاتليه تقدموا «في مناطق عدة في الجنوب» من قاعدة جوية على بعد 650 كيلومتراً من العاصمة طرابلس.
وأضاف المسماري أن الهدف هو «ضمان الأمن للسكان في جنوب غرب البلاد وحمايتهم من الارهابيين، سواء كانوا من تنظيم الدولة الاسلامية أو القاعدة، والعصابات الاجرامية».
وأعلن جيش ليبيا الوطني انه يتطلع لتأمين المنشآت النفطية ومواجهة تدفق المهاجرين المتجهين شمالاً نحو شواطىء المتوسط.
ودعا الجيش الجماعات المسلحة في المنطقة المستهدفة، والذين هم بمعظمهم مقاتلون قبليون، الى الانسحاب من المنشآت المدنية والعسكرية.
وقالت مصادر عسكرية لفرانس برس إن وحدات عدة من جيش ليبيا الوطني اتخذت مواقع لها في الايام الماضية حول مدينة سبها الرئيسية في المنطقة.
وليبيا منقسمة بين إدارتين وعدد لا يحصى من الميليشيات منذ اطاحة معمر القذافي عام 2011.
ويدعم حفتر ادارة في شرق البلاد معارضة لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً في طرابلس.
وسمحت الفوضى للجهاديين ومهربي البشر بايجاد موطىء قدم لهم في جنوب البلاد.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق