أبرز الأخباردوليات

ترامب وأردوغان يبحثان إقامة «منطقة أمنية» في شمال سوريا

بحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان في مكالمة هاتفية إقامة «منطقة أمنية يتم تطهيرها من الإرهاب في شمال» سوريا، حسب بيان للرئاسة التركية. ويمكن أن تمتد 30 كلم في عمق هذا البلد، وفق ما جاء في تغريدة للرئيس الأميركي. وكان ترامب قد هدد بتدمير تركيا اقتصادياً في حال شنها هجوماً ضد الأكراد الذين يظلون مصدر خلاف بين الطرفين.
أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب ناقشا، خلال محادثة هاتفية مساء الاثنين، إقامة «منطقة أمنية» في سوريا، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.
وبحث الرجلان «فكرة إنشاء منطقة أمنية، يتم تطهيرها من الإرهاب في شمال البلاد»، بحسب بيان الرئاسة التركية. يمكن أن تمتد 30 كلم في عمق سوريا على الحدود مع تركيا، وفق ما أثاره ترامب في تغريدة الأحد.
وخلال محادثتهما، أكد أردوغان لنظيره الأميركي أن تركيا جاهزة لتأكيد «كل نوع من الدعم» للولايات المتحدة في إطار انسحابها من سوريا.
وتأتي هذه المحادثة فيما تمر العلاقة بين أنقرة وواشنطن بفصل جديد من التوتر المرتبط بمصير وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة «إرهابية»، لكنها مدعومة من الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم «الدولة الإسلامية».
ولا تخفي أنقرة رغبتها في إطلاق عملية ضد هذه المجموعة الكردية، لكن واشنطن تحاول طمأنة حلفائها منذ إعلانها في كانون الأول (ديسمبر) الانسحاب من سوريا.
وكان الرئيسي الأميركي دونالد ترامب قد هدد تركيا بكارثة اقتصادية، إذا شنت هجوماً ضد الأكراد بعد انسحاب القوات الأميركية من سوريا. وكتب مساء الأحد في تغريدات على حسابه في موقع تويتر «سندمر تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد»، داعياً إلى إقامة «منطقة آمنة بعرض» 30 كلم.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق