لقطات

ما ان اعلن ان الحكومة على وشك التأليف، قبل ان تسقط كل الحلول فجأة،

ما ان اعلن ان الحكومة على وشك التأليف، قبل ان تسقط كل الحلول فجأة، حتى سارع البعض الى العمل على تبديل الحقائب بعدما كان الجميع قد امضوا شهوراً حتى اتفقوا عليها. الا ان وقوف كل القوى المعنية نعم كلها بوجه هذا الطرح، ساهم في فشل هذه الخطوة. فالى متى ستستمر العقد متنقلة من باب الى اخر والبلاد والشعب يئنان من الالم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق