فلاش

ايام ويطل عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة ولكنهما يحلان هذه السنة

ايام ويطل عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة ولكنهما يحلان هذه السنة في اجواء حزينة وقاسية. فالوضع المعيشي متدهور وليس افضل منه الوضع الاقتصادي. وسيحرم اطفال كثيرون من بهجة الاعياد والملابس الجديدة والالعاب التي اعتادوا على ان يحصلوا عليها، نظراً للضائقة المالية التي يعيشها المواطنون. وهذا كله نتيجة تصرفات السياسيين وعنادهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق