سياسة لبنانية

جريصاتي: سيجرى تحقيق كامل لأحداث الشوف والمساءلة لن تستثني أحداً

أعلن وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، في بيان، ان «تحقيقاً كاملاً سيجري في القضاء لأحداث الشوف وصولا إلى ما جرى في الجاهلية بالأمس وسقوط المرحوم محمد أبو ذياب قتيلاً، كما سيجري تقويم قانوني دقيق للإجراءات كافة المتخذة بصددها، والمساءلة القانونية والقضائية لن تستثني أحدا في دولة القانون التي ليس فيها أحد مهما علا شأنه خارج المساءلة وفقاً للأصول».
هذا وقد عاد الهدوء الى بلدة الجاهلية ويتولى القضاء التحقيق في كل ما جرى. غير ان الاوساط السياسية المطلعة تتخوف من تكرار الخضات المماثلة والتي تعود بالويل على البلد وتؤسس الى فتنة، في حال استمر الفراغ الحكومي. وتدعو هذه الاوساط الى التعقل وضبط النفس والمسارعة الى تشكيل حكومة اياً كان شكلها تتولى ضبط الامور والافضل ان تكون حكومة حيادية قوامها شخصيات مرموقة مشهود لها بالكفاءة ونظافة الكف.

تصريح شيخ العقل
كذلك دعا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن الى «مقاربة الأمور بالهدوء والحكمة». وتعقيباً على ما جرى من أحداث في منطقة الجبل، قال حسن في تصريح تلفزيوني: «دعوتنا كانت ولا تزال الى وحدة الصف في الجبل والوطن، ونؤمن في هذا السياق بالشرعية القانونية المتمثلة بالدولة ومؤسساتها والجيش الذي ينال دوره الوطني كل الثقة والدعم، ومن موقعنا الروحي نؤكد على هذه الثوابت وعلى العمل على تحقيقها على الارض، ونجدد رفضنا التطاول على المقامات الوطنية».
وإذ توجه الشيخ حسن «بالتعزية الحارة من عائلة ابو دياب وعموم أهالي بلدة الجاهلية بسقوط المأسوف عليه محمد بو دياب»، عبر عن «ألمه الشديد لما حصل في الايام الفائتة»، وقال: «في هذه الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد حيث تزداد حدة التوتر السياسي، نحن على ثقة كبيرة بالقيادة السياسية التي ترعى الأمانة التاريخية التي تحملها طائفة الموحدين الدروز»، آملاً ان «تأخذ الامور مجراها بالطريقة القانونية لمنع أي تداعيات لا تحمد عقباها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق