سياسة عربيةلبنانيات

الأمين التنفيذي السابق للاسكوا غادر الى بغداد لتوليه منصب وزير خارجية العراق

غادر الأمين التنفيذي السابق للاسكوا محمد علي الحكيم بيروت ظهر اليوم، متوجهاً إلى العاصمة العراقية بغداد، لتولي منصب وزير الخارجية العراقي.
ووصل الحكيم إلى صالون الشرف في مطار رفيق الحريري الدولي، يرافقه السفير العراقي علي العامري، وكان في وداعه مديرة المراسم في وزارة الخارجية والمغتربين السفيرة نجلا عساكر ومديرة المنظمات الدولية في الوزارة السفيرة كارولين زيادة والأمين التنفيذي للاسكوا بالإنابة منير تابت وعدد من أركان وموظفي المنظمة في بيروت.
وقبيل مغادرته المطار، وجه الحكيم تحياته القلبية للشعب اللبناني ولرئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، «على الاهتمام الكامل خلال الفترة التي امضاها في منصبه في الاسكوا في بيروت، حيث كان دعمهم لا متناهياً وكبيراً، وأعطى زخماً إيجابياً للعمل داخل هذه المنظومة».
وقال: «وانا اتحول اليوم إلى وزارة الخارجية، آمل أن تكون العلاقات العراقية اللبنانية علاقات متواصلة وعميقة، لما يربط البلدين من علاقات عائلية واخوية وعربية»، مشيراً «إلى أنه لا شك بأن العلاقات العراقية – اللبنانية ستزداد قوة».
وعن الخطوة الجديدة في العلاقات بين البلدين بعد إلغاء التأشيرات أخيراً بينهما قال الحكيم: «العراق ستخطو خطوة جديدة نحو التعاون المشترك في الأمم المتحدة وفي الجامعة العربية وفي الأروقة المختلفة، لنستطيع دعم مرشحي لبنان وبدوره يدعم مرشحي العراق».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق