رئيسيسياسة عربية

سوريا: تركيا لا تنفذ اتفاق إدلب – اوغلو: الاتفاق ينفذ وفق الخطة

الكرملين: تركيا تفعل ما بوسعها للالتزام بالتعهدات في ادلب

اتهمت الحكومة السورية تركيا بعدم الوفاء بالتزاماتها في اتفاق مع روسيا على إقامة منطقة منزوعة السلاح خالية من المتشددين في شمال غرب البلاد خلافاً لوجهة نظر روسيا التي تقول إن أنقرة أوفت بالتزاماتها.
وأدى الاتفاق الموقع في أيلول (سبتمبر) بين روسيا أقوى حليف للرئيس السوري بشار الأسد وتركيا التي تساند فصائل معارضة إلى تجنب شن هجوم حكومي كبير على إدلب التي تسيطر عليها المعارضة.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت إن أنقرة تفي بالتزاماتها في إدلب.
لكن وزير الخارجية السوري وليد المعلم قال في تصريحات نشرت في وقت متأخر يوم الاثنين إن تركيا غير راغبة في ما يبدو في تنفيذ الاتفاق.
ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن المعلم قوله في دمشق «لا يزال الإرهابيون متواجدين بأسلحتهم الثقيلة في هذه المنطقة وهذا مؤشر على عدم رغبة تركيا بتنفيذ التزاماتها وبالتالي ما زالت مدينة إدلب تحت سيطرة الإرهاب المدعوم من تركيا والغرب».
وتعهدت الحكومة السورية باستعادة «كل شبر» من الأراضي السورية بما في ذلك إدلب.
وأدى الاتفاق التركي – الروسي إلى تأسيس منطقة عازلة بعمق من 15 إلى 20 كيلومتراً في أراضي المعارضة على أن تخلو من الأسلحة الثقيلة والمتشددين بحلول منتصف تشرين الأول (اكتوبر).
وأعطت هيئة تحرير الشام الجماعة الإسلامية المتشددة الرئيسية في شمال غرب البلاد إشارة الموافقة للاتفاق التركي لكن دون أن تعلن صراحة أنها ستلتزم به.
وحذرت الأمم المتحدة من أن شن هجوم كبير على إدلب سيتسبب في كارثة إنسانية. وتضم المنطقة نحو ثلاثة ملايين شخص.

الاتفاق يسير وفق الخطة
وفي اسطنبول قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الثلاثاء إن اتفاقا بين تركيا وروسيا لمنع هجوم حكومي على إدلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة في سوريا يسير وفق الخطة الموضوعة وليست هناك مشاكل في تنفيذه.
وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيريه الأذربيجاني والإيراني في اسطنبول أنه إذا اتخذت جماعات إرهابية أو متشددة «توجهاً مختلفاً» في إدلب فستتدخل تركيا.

الكرملين: تركيا ملتزم
وفي موسكو اكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم ان تركيا تفعل ما في وسعها للالتزام بالتعهدات الصعبة لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب السورية وإن روسيا لا ترى أن الاتفاق مهدد بالفشل.
وأضاف في مؤتمر صحافي عبر الهاتف اليوم: «لا نرى تهديداً حتى الآن، للأسف لا يسير كل شيء وفقاً لما هو مخطط، أن موسكو ستبلغ المسؤولين السوريين بنتيجة قمة انعقدت في اسطنبول بين ألمانيا وفرنسا وتركيا وروسيا وتناولت الشأن السوري».

الوكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق