رئيسيسياسة عربية

عباس يتعهد عدم السماح بتمرير «صفقة القرن» على غرار «وعد بلفور»

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد انه «إذا مر وعد بلفور فلن تمر صفقة القرن» في إشارة الى خطة سلام وعد الرئيس الاميركي بالكشف عنها لحل النزاع الفلسطيني – الاسرائيلي.
واضاف عباس في مستهل أعمال المجلس المركزي الذي بدأ أعماله الأحد في رام الله أن «وعد بلفور كان البداية، وهو أساس المشكلة وإذا مر وعد بلفور فلن تمر صفقة القرن».
وكان وزير الخارجية البريطاني اللورد ارثر بلفور وعد في العام 1917 بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
وخاطب عباس اعضاء المجلس المركزي قائلاً «أنتم اليوم امام لحظة تاريخية يجب ان تنتبهوا اليها جيداً،لا زالوا يتحدثون عن صفقة العصر، وانهم سيقدمونها بعد شهر او شهرين، لكنهم قدموا كل صفقة العصر ولم يبق منها شيء».
وقال «لقد مررنا بمثل هذه المرحلة ومراحل خطيرة لكن ليس اخطر من هذه المرحلة».
وتابع أن «القدس نقلوا السفارة اليها، وحق اللاجئين يحاولون ان ينهوه، وقال (الرئيس الاميركي دونالد ترامب) بكل وقاحة ان اللاجئين 40 الفاً، يخرب بيتك».
واضاف عباس ان عدد اللاجئين «اليوم ست ملايين، وقالوا بانهم 40 الفاً فقط من اجل انهاء قضيتهم وانا اقول بانها لم تنته».
وكان المجلس المركزي، أعلى هيئة تشريعية على المستوى العام، اتخذ قرارات سابقة منها وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، ودعوة اللجنة التنفيذية للمنظمة بإعادة النظر في الإعتراف بإسرائيل.
وقال عباس «لقد اتخذتم قرارات سابقة، وآن الاوان لتنفيذها لانهم لم يتركوا لنا اي طريق للمصالحة ولا للتسوية ولم نعد نحتمل».
واتهم عباس حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، بالوقوف مع «أفكار الأعداء».
وتابع «أقول لحماس انتم تقفون مع افكار الأعداء الذين يريدون إقامة شبه دولة في غزة وحكم ذاتي في الضفة الغربية».
وأضاف أن «القدس وفلسطين ليستا للبيع، ولا دولة في قطاع غزة ولا دولة بدون غزة ونرفض الدولة ذات الحدود المؤقتة».
وجدد عباس تأكيده مواصلة دفع رواتب المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية وأُسر الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي، وهو ما تعارضه إسرائيل.
وقال في هذا الصدد «اقولها للجميع إن رواتب أسرانا وجرحانا خط احمر. يحاولون بكل الوسائل ويضغطون ولا زالوا يضغطون لوقف صرفها، ولو ادى هذا الى خصم اموالنا التي يجبونها (…) هذا الأمر مقدس والشهداء وعائلاتهم مقدسون، اعملوا ما شئتم».
ويأتي اجتماع المجلس المركزي وسط حالة من الجمود السياسي منذ توقف المفاوضات الثنائية بين الطرفين في العام 2014.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق