أبرز الأخبارسياسة عربية

الأردن: مقتل 19 شخصاً جراء سيول جرفت حافلتهم أغلبهم من الأطفال

أودت السيول الغزيرة التي تشهدها منطقة البحر الميت غرب الأردن الخميس، إلى وفاة 19 شخصاً على الأقل وإصابة 25 بجروح. ومعظم الضحايا تلاميذ مدرسة كانوا على متن حافلة مدرسية في رحلة وجرفتهم السيول، وما تزال عمليات البحث عن المفقودين جارية.

قتل 19 شخصاً نتيجة السيول التي تسببت بها الخميس أمطار غزيرة في منطقة البحر الميت غرب الأردن، غالبيتهم من التلاميذ، كما أصيب 25 شخصاً بجروح، وفقاً لمصدر في الدفاع المدني الأردني وما زال البحث عن مفقودين مستمراً.
وقال المصدر، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن «عدد القتلى للأسف ارتفع إلى 19 وتم إنقاذ نحو 25 مصاباً حالتهم متوسطة نتيجة السيول» في منطقة البحر الميت (50 كلم غرب عمان).
وأغلب «القتلى والمصابين هم تلامذة مدرسة خاصة كانوا على متن حافلة مدرسية في رحلة وجرفتهم السيول، إضافة إلى متنزهين في المنطقة»، بحسب المصدر نفسه.
وكشف أن «عمليات الإنقاذ والبحث مستمرة عن مفقودين في المنطقة» التي زارها إثر الحادث رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز لمتابعة عمليات الإنقاذ.
وألغى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني زيارة كانت مقررة الجمعة إلى البحرين لمتابعة الحادث، بحسب التلفزيون الأردني.
من جانبها، قالت الملكة رانيا في تغريدة عبر تويتر «قلوبنا انفطرت من هول الفاجعة. ندعو بالرحمة لمن فقدنا، والهم صبر أهلهم وأعنهم على مصابهم وخفف على كل مصاب واكتب النجاة للمفقودين».
من جهته، قال مدير العمليات في الدفاع المدني الأردني العميد فريد الشرع إن فرق الإنقاذ «تعمل ومنذ نحو 7 ساعات بشكل متواصل وتشمل القوات المسلحة والدرك والأمن العام والدفاع المدني».
وأوضح أن «ما حدث هو أنه في الساعة الثالثة (12:00 تغ ) حبانا رب العالمين بأمطار غزيرة جداً وخلال ساعة واحدة جرى السيل (…) وكان طلبة إحدى المدارس 37 طالباً وطالبة بالإضافة إلى 7 معلمات بالموقع فجرفتهم سيول الأمطار الغزيرة بالإضافة إلى بعض العائلات والمتنزهين».
وتجري فرق الإنقاذ المختلفة عمليات بحث وتمشيط للمنطقة بواسطة طائرات مروحية وآليات للجيش ووسائل إنقاذ مختلفة.
وأعلن سلاح الجو الإسرائيلي الخميس إرسال مروحيات إلى الأردن للقيام بعمليات إنقاذ، بطلب من الحكومة الأردنية، بحسب ما أفاد الجيش الإسرائيلي في بيان دون تحديد عدد المروحيات التي شاركت في العملية.
وشهد الأردن بعد ظهر الخميس تساقطا غزيرا للأمطار ما أدى إلى تشكل السيول في مناطق عدة.
ومنطقة البحر الميت تعد أكثر بقعة انخفاضاً على وجه الكرة الأرضية، ونتيجة الأمطار تتشكل السيول أحيانا وتفيض المياه الجارية من الجبال في الوديان القريبة التي تصب في البحر الميت.

فرانس24/ أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق