اخبار النجومتلفزيون

أسرة «صائد التماسيح» ستيف إروين تطلق عرضاً تلفزيونياً جديداً

ستتبع أسرة ستيف إروين المدافع عن البيئة الذي اشتهر بلقب «صائد التماسيح» خطى رب الأسرة بإطلاق برنامج تلفزيوني جديد عن أعمالها في مجال حماية البيئة.
وسيتتبع برنامج (كريكي! ايتس ذا إروينز) تيري زوجة إروين وابنتهما بيندي وابنهما روبرت وهم يرعون الحيوانات في حديقة حيوان يملكونها في استراليا في كوينزلاند وفي رحلات استكشاف خارج الحديقة.
وتوفي إروين، الذي تابع مشاهدون من مختلف أرجاء العالم برامجه التلفزيونية، عام 2006 عندما اخترقت شوكة مسننة ضخمة لسمكة الرقيطة (ستينغراي) قلبه أثناء تصويره قبالة الحاجز المرجاني العظيم في شمال استراليا.
وقالت بيندي إروين عن منظمة حماية البيئة التي تديرها الأسرة في مقابلة مع رويترز «نحن نتبع خطى والدي وكل ما نقوم به اليوم في حديقة الحيوان في استراليا هو بالتحديد ما بدأه».
وأضافت «في البرنامج ستكون هناك لحظات مذهلة تعكس ما كان يقوم به من إطعام التماسيح إلى مداعبة الكوالا. وسترانا نقوم بالشيء نفسه لنضمن أن كل ما كان يحبه مستمر في المستقبل».
وبيندي إروين، التي كان لها برنامجها التلفزيوني الخاص في السابق، ستشاهد في البرنامج وهي تعمل في مستشفى حديقة الحيوان. وقال شقيقها إن الأسرة تقوم كذلك برحلات خارجية.
وقال روبرت إروين «سافرنا إلى العديد من الأماكن في مختلف أرجاء العالم».
وأضاف «سنأخذك إلى أفريقيا. سنأخذك إلى الحاجز المرجاني العظيم. وسنأخذك شمالاً إلى مناطق نائية من كوينزلاند حيث نبحث عن التماسيح. الأمر كله يتعلق بالحياة البرية وحماية البيئة وسعادتنا كأسرة».
وسيبدأ عرض البرنامج يوم 28 تشرين الأول (اكتوبر) على قناة أنيمال بلانيت.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق