دولياترئيسي

الاعصار مايكل أصبح من الفئة الرابعة و«شديد الخطورة» على فلوريدا

يتجه الاعصار مايكل الى سواحل فلوريدا في جنوب شرق الولايات المتحدة وقد تحول الى الفئة الرابعة كما أعلن المركز الوطني للاعاصير صباح الاربعاء واصفا العاصفة بانها «شديدة الخطورة».
وترافق الاعصار رياح بسرعة 210 كلم في الساعة ويرتقب ان يضرب السواحل الاربعاء خلال النهار.
من جهتها أعلنت مصلحة الارصاد الجوية في تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا انها طلبت من السكان الالتزام بأوامر الاجلاء.
وقالت إن «الاعصار مايكل حدث غير مسبوق ولا يمكن مقارنته مع أي من الاحداث السابقة. لا تجازفوا بحياتكم، غادروا الان اذا طلب منكم ذلك».
وكان حاكم الولاية ريك سكوت حذر الثلاثاء من «أنها عاصفة هائلة والتوقعات تزداد خطورة.. الآن هو وقت الاستعداد».
وأضاف أن العاصفة «تشكل تهديداً قاتلاً مع اشتداد قوتها».
وحذر من أن العاصفة «يمكن أن تحدث الدمار الكامل لأجزاء من ولايتنا».
وصدر تحذير من اعصار في جميع أنحاء المنطقة المنخفضة التي تضم منتجعاً بحرياً ومساكن للمتقاعدين في شمال شرق ساحل الخليج.
وحذرت مصلحة الارصاد الجوية من فيضانات ساحلية مع ارتفاع منسوب المياه إلى ما بين ثمانية و12 قدماً في بعض المناطق.
وعلّق ترامب من مدينة أورلاندو حيث كان يلقي خطاباً أمام جمعية عالمية لرؤساء الشرطة بالقول إن الحكومة الفدرالية جاهزة. ودعا السكان إلى أن يكونوا مستعدين للأسوأ، مضيفاً «هل يمكن تصديق ذلك؟ يبدو أنه (اعصار) كبير آخر».
ولا تزال ولايتا كارولاينا الشمالية والجنوبية تتعافيان من الإعصار فلورانس الذي خلّف عشرات القتلى وتسبب في خسائر قدرت بمليارات الدولارات الشهر الماضي.
وشهد العام الماضي سلسلة عواصف كارثية ضربت غرب الأطلسي ومن بينها إعصار إيرما وماريا والإعصار هارفي. وتسبّبت في خسائر قياسيّة وصلت إلى 125 مليار دولار عندما أدّت إلى فيضانات في مدينة هيوستن.
وحذّر العملاء باستمرار من أنّ التغيّر المناخي العالمي سيجعل الأعاصير أكثر تدميراً، ويقول البعض إنّ تأثيرات هذا التغيّر أصبحت واضحة بالفعل.

ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق