سياسة عربيةلبنانيات

الحريري: الحكومة ستشكل خلال عشرة ايام وستضم معظم الاطراف الاساسيين

اكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ان الحكومة الجديدة ستشكل في غضون اسبوع او عشرة ايام وستكون حكومة وفاق وطني تضم معظم الاطراف السياسيين الاساسيين، وترضي اللبنانيين وقال: علينا جميعا ان نضحي لتسهيل تشكيل الحكومة وعلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان يضحي ايضا وهو يريد ان تتشكل الحكومة وان يعرف كل طرف ان الطرف الاخر ضحى لمصلحة تاليفها. وحذر بانه اذا اراد اي طرف المشاركة على اساس التصادم مع الاخرين فانه لن يقبل بذلك اطلاقا لان مثل هذا الامر لا يصبّ في مصلحة البلد.
ونفى كل ما يتردد عن وجود نية لتاليف حكومة اكثرية وقال: حكومة الاكثرية غير مطروحة ولا حكومة امر واقع ايضاً، مشدداً على ان «الحكومة التي نسعى لتأليفها يجب ان تضم معظم الاحزاب والاطراف السياسيين لتستطيع القيام بالمهمات المنوطة بها»، مشيراً الى التحديات الكبيرة التي يواجهها البلد لا سيما ما يتعلق منها بالاقتصاد والموازنة ومالية الدولة وعلينا ان ننشط الاقتصاد لحماية الليرة اللبنانية.
كلام الرئيس الحريري جاء خلال مقابلة اجراها مساء امس مع الاعلامي مرسال غانم على قناة الـ «ام. تي. في.» في اطار الحلقة الاولى من برنامج صار الوقت:
سئل: نريد الحقيقة، باختصار شديد، بالامس اوحيت لنا بأجواء ايجابية رغم ان البعض يقول انها تنفيسة قبل الحلقة، من يعرقل تشكيل حكومة سعد الحريري؟
أجاب: اولاً، نحن انتهينا من انتخابات نيابية حصلت بعد 9 سنوات، وكل فريق لديه طموح، لا اريد ان اقول عنه جشعاً لأن الانسان دائماً يطمح ويأمل في ان يصل للافضل، من هذا المنطلق ولأننا منذ 9 سنوات لم نجر الانتخابات وكانت نتائج الانتخابات الجميع فائز. انا من الاشخاص خسرت مقاعد نيابية وكنت اعرف اني سأخسر منذ اقرار القانون النسبي لانه كانت هناك مصلحة للبلد، يجب ان نضحي جميعنا ونتعاون مع بعض لنقوم بالبلد ولمصلحة المواطن اللبناني.
سئل: اريد جواباً من يعرقل تشكيل الحكومة؟ سمير جعجع جبران باسيل؟ جبران باسيل؟ من؟
أجاب: كلا
سئل: قلت مرتين جبران باسيل؟
أجاب: قلتها 3 مرات.
اعود وأكرر هذه الانتخابات انتجت كتلاً سياسية لتتمثل بالحكومة. اذا عدت الى العام 2016 لم يكن التمثيل بناء على التمثيل النيابي لبعض الاحزاب، ولكن هناك اتفاقات كانت موجودة يومذاك واصبح هناك توزير للقوات او الاشتراكي والمستقبل والتيار الوطني الحر، وبما ان الاتفاق بين الحر والقوات لم يعد فعالاً اصبحنا نتكل على اساس من سيضحي بهذه التشكيلة.
سئل: برأيك من يجب ان يضحي؟
أجاب: الجميع، هل لديك شك انه من بعد انتخاب الرئيس عون بدأت عجلة الاستقرار، إن كان بالعمل الحكومي، وقد أنجزنا موازنات وقانون انتخاب وذهبنا الى باريس وروما وعقدنا مؤتمرات عدة لننقذ لبنان او لننتشله من الركام الذي غطاه. واليوم علينا بالروحية عينها ان نطلق عجلة لتشكيل الحكومة. في هذه الحكومة ناس يتحدثون عن الميثاقية في موضوع الاشتراكي، هذا مثل موضوع الطائفة الشيعية، اذا تحدثنا عن الميثاقية، هم لديهم كل النواب الذين فاز بهم حزب الله وحركة امل بالانتخابات، هل يعني كي نكسر هذا الموضوع ألا يضحي احد بمكان ما؟ لا.
سئل: يعني تقول ان جنبلاط يجب ان يتنازل؟
أجاب: برأيي وليد جنبلاط ما قاله واضحاً انه اذا رأى البعض يتنازل مستعد للتنازل، هذا قاله بوضوح في الاعلام، بموضوع القوات والتيار الحر اريد ان اكون واضحاً، نعرف ان التيار الحر يحق له 6 وزراء وهناك حصة الرئيس.
سئل: كم حصة الرئيس؟
أجاب: حسب، 4 او 5، مشكلتنا في هذا البلد اننا جميعنا نقف على صوص ونقطة، ومن يأخذ هذه الوزارة وتلك، وبرأيي بالنسبة الى هذا الموضوع كله تفاصيل وكله «طق حنك» بصراحة، برأيي ان البلد ليس بحاجة ان نختلف على وزارة من هنا وحقيبة من هناك. لهذا الحزب وحتى لنا، انا مستعد اليوم أن اضحي بوزارات لي لنسير بالبلد لانه لم يعد يحتمل اقتصادياً. (ممازحاً) تريد وضع الحق على جبران، الموضوع «مش هيك».
سئل: المشكلة انه ضيفنا الاسبوع المقبل؟
أجاب: ما اريد قوله في اي معيار نريد تركيب الحكومة، توجد معايير وتركيبات عدة، في العام 2016 شكلنا الحكومة لأنه كانت هناك تفاهمات، اليوم لا توجد تفاهمات، اليوم في مكان ما رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وبعض الاحزاب وخصوصاً رئيس الجمهورية نريد من كل شخص ان يضحي، ونتمنى على رئيس الجمهورية ان يضحي في هذا الموضوع، أكان في نيابة رئاسة الحكومة او حقائب، برأيي ان رئيس الجمهورية بما انه حامي الدستور ويريد المحافظة على الدستور يريد تشكيل الحكومة، ومن هذا المنطلق الكلام الذي سمعته في القصر الجمهوري بناء وايجابي، وما يريده رئيس الجمهورية ان يعرف كل شخص في مكان ما ان التضحيات التي تحصل، اكانت من تيار المستقبل او من رئيس الجمهورية او من القوات اللبنانية او من حزب الله او حركة امل او المردة.. وكل شخص يعرف ان الاخر ضحى لتشكيل هذه الحكومة. 
في حال دخلنا على الحكومة ليختلف فريق مع فريق اخر، منذ الان اقول انني لن اسمح بهذا الامر حتى لو اعتذرت او استقيل.
سئل: كيف ذلك؟ تجربة الحكومة السابقة القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر اختلفا بملفات الكهرباء..
أجاب: في موضوع واحد، أما في الملفات الاخرى فهناك تناغم وقمنا بتعيينات وتشكيلات وموازنة وسلسلة رتب ورواتب، نتحدث في ملف واحد، لكن اذا دخلنا على حكومة، فريق يريد «ينيشن» على فريق لن اكون رئيس وزراء اتفرج على هذا الامر بل سأكون رئيس وزراء «شغلتي وعملتي ليل نهار» ان ارى مصلحة المواطن اللبناني ونعمل على هذا الاساس.
سئل: كل مرة كنت تلتقي الرئيس عون كان يقول لك في النهاية تحدثوا مع الوزير جبران باسيل، هل احالك هذه المرة على الوزير جبران باسيل؟
أجاب: هل يمكنني ان اطلب شيئاً؟ هل يمكننا ان نقوم بهذه الحلقة على تشكيل الحكومة وليس على جبران باسيل؟
الرئيس عون رئيس الجمهورية، رئيس التيار الوطني الحر هو الوزير جبران باسيل، لديهم اراؤهم في التيار الوطني الحر، اكيد يوجد تناغم كبير بين رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر لكن هذا لا يعني ان رئيس الجمهورية ينتظر اراء الوزير جبران باسيل، رئيس الجمهورية معني بتشكيل هذه الحكومة ككل، وانا اشكلها، ونحن نتفق مع بعض على تشكيلها، وفي النهاية سنخرج باذن الله خلال اسبوع أو عشرة ايام بحكومة ترضي اللبنانيين ان شاء الله.
سئل: على اي قاعدة؟
أجاب: على قاعدة ان يكون الجميع متمثلاً في هذه الحكومة.
امامنا تحديات كبيرة جداً، لن اقول لكم كلاماً معسولاً عن الاقتصاد اللبناني، لدينا مشكلة في الاقتصاد اللبناني، لدينا مشكلة في موازنة الدولة وبمالية الدولة وليس لدينا مشكلة بالليرة اللبنانية، لكن واجبنا ليل نهار ان نعمل على تنشيط الاقتصاد وعلى كل ما يتصل به لنحمي الليرة اللبنانية، ومن هذا المنطلق عندما اقرينا مشروع سيدر فيه كل انواع الاصلاحات وعلينا القيام بها، اذا لم يكن في هذه الحكومة الجزء الاكبر من الاحزاب السياسية لا يمكننا العمل.
سئل: هل افهم من خلال كلامك انك لن تشكل حكومة امر واقع بمن حضر؟
أجاب: لا
سئل: الن تشكل حكومة اكثرية؟
أجاب: ليست مطروحة، حكومة الاكثرية بالنسبة الي، اكثرية الاحزاب الكبرى موجودة بهذه الحكومة هذا فهمي..
سئل: ليست حكومة امر واقع بمن حضر ولا حكومة اكثرية لانها اصلاً ستكون حكومة اكثرية التي اخذت الانتخابات النيابية، حضرتك تقول خلال اسبوع او عشرة ايام، انطلاقاً من ماذا؟
أجاب: اولاً حصل حديث ايجابي مع فخامة الرئيس وثانياً فخامة الرئيس لديه سفر للخارج وانا لدي سفر وخلال هذه المرحلة سأقوم ببعض الاتصالات مع الاحزاب التي إن شاء الله ستشارك في الحكومة واتوافق معها على الحجم والاشكال والحقائب
سئل: على اي اساس دولة الرئيس؟
أجاب: على اساس انها حكومة وفاق وطني تحمي البلد من كل التحديات.
سئل: يعني انه على الجميع ان يتنازل، سمير جعجع ليس واضحاً انه سيتنازل؟
أجاب: بالعكس سمير جعجع تنازل، كما وان علاقتي الشخصية مع سمير جعجع جيدة جداً وانا برأيي سمير جعجع قام بتنازلات كما يجب، ويمكن طموح القوات اللبنانية، طموح تيار المستقبل وطموح التيار الوطني الحر اكبر، ولكن ما اقوله انه حان وقت العمل، اعطينا انفسنا فرصة للمفاوضات وفرصة لتشكيل الحكومة، انا وفخامة الرئيس متفاهمان انه قد آن الاوان ان نجلس جميعنا حول الطاولة ونحل هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن.
سئل: عملياً دولة الرئيس ماذا لو ان القوات اللبنانية والاشتراكي لم يعجبا بحقائبهما ولا بعدد وزرائهما
أجاب: ما هو عملي انا يا مارسيل؟ عملي ان اجلس مع الاشتراكي ومع القوات والعونيين لنتأكد من ان كل الاطراف راضية.
سئل: نحن واثقون من دورك دولة الرئيس ولكن بالمحصلة وليد جنبلاط ينقل عنه انه بالنهاية ماذا ابقيتم لنا من حقائب حتى الزراعة لم تعطوني اياها؟
أجاب: هل انت تعلم ماذا ساعطي الاشتراكي؟ هل احد يعلم ماذا ساعطي الاشتراكي او القوات؟ كلها تخمينات.
سئل: فلتقل لنا.
أجاب: لن اقول.
سئل: يحصل تفاوض على الهواء؟
أجاب: مستحيل.
سئل: صار الوقت لتقل لنا ماذا ستعطيهم؟
أجاب: اقول لكل الاحزاب اللبنانية الوضع الاقتصادي في البلد لا يحتمل الخلافات اللبنانية الداخلية ، وعلينا كاحزاب لبنانية مع المجتمع المدني وحزب 7 مع كل المجتمع المدني ان نعمل لحماية لبنان وان نتعاون مع بعضنا البعض لنصل بلبنان لبر الامان ، اقول ان الاقتصاد بوضع صعب نعم بوضع صعب كثيراً.
سئل: سنعود لموضوع الاقتصاد، دولة الرئيس حضرتك تدق ناقوس الخطر؟
أجاب: نعم ادق ناقوس الخطر.
سئل: الرئيس عون في حديثه وهو قادم بالطائرة يقول انه لن يضغط على الوزير باسيل وحضرتك يبدو انك لن تضغط بما فيه الكفاية، لا على القوات ولا على الحزب التقدمي الاشتراكي كيف ستجد هذه التخريجة ، نعرفك ساحر دولة الرئيس.
أجاب: بما انك تعرفني ساحر ساقنعهم.
سئل: ستخنقهم؟
أجاب: ساقنعهم بسحري.
سئل: سمعت «رح تخنقهم»..
أجاب: انت ستخنقهم وانا سأسحرهم.
سئل: نيابة رئاسة الحكومة دولة الرئيس، هل قبل التيار الوطني الحر التنازل عنها.
أجاب: هناك حديث بهذا الموضوع.
سئل: من دون حقيبة؟
أجاب: هناك حلول، انا وفخامة الرئيس ناقشناها وان شاء الله خلال الاسبوع أو عشرة ايام تتشكل الحكومة انا واثق بهذا الكلام.
سئل: الدكتور جعجع عندما ذهب للقائك كان متصلباً جداً وتغير الحديث ولم تتحدثا عن موضوع الحكومة؟
أجاب: لم نفتح موضوع الحكومة صراحة هناك تواصل بيني وبين الحكيم وتكلمنا بامور عدة.
سئل: هل طلب منك تفعيل حكومة تصريف الأعمال؟
أجاب: اذا استوجب ان نفعّل حكومة تصريف الأعمال لاسباب استثنائية، لا اظن ان هناك احداً في البلد يمانع ذلك ولكن ان نفعل حكومة تصريف اعمال لتمريق مراسيم او قرارات ليست استثنائية انا اول شخص لن اكون مع هذا الخيار! ولكن اذا كان هناك ظرف استثنائي في البلد اكيد كلنا سنجلس على الطاولة ونجتمع لاقراره.
سئل: هل مستعد تعطي القوات من كيسك؟
أجاب: انا مستعد أن اعطي القوات والعونيين «واللي بدك ياه المهم يمشي البلد، المهم الاقتصاد المهم يمشي المواطن اللبناني».
سئل: سنة 8 اذار؟ هناك سؤال موجود على الـ application حول توزير فيصل كرامي او غيره.
أجاب: بموضوع السنة، لو كان هناك اليوم تكتل او حزب يمثل هؤلاء الشباب انا ما عندي مانع! لكن اذا نحن عم نجيب من هون وهون ومن احزاب ممثلة سابقاً بالحكومة كيف يعني؟
سئل: كيف تركبت كتلة لطلال ارسلان وتريدون اعطاءه وزارة؟
أجاب: هذا موضوع نتناقش فيه وهناك خلاف عليه ومحلول ان شاء لله.
سئل: من سيحله الرئيس بري او النائب وليد جنبلاط؟
أجاب: ثلاثتنا متفقون
سئل: سمير جعجع يقول نمثل ثلث المسيحيين وهذا باعتراف جبران باسيل يعني يحق لنا بستة وزراء.
أجاب: من يمثل باقي المسيحيين الذين لم يصوتوا؟ من يمثل باقي السنّة الذين لم يصوتوا؟ من يمثل الشيعة الذين لم يصوتوا؟ من يمثل باقي الدروز الذين لم يصوتوا؟ إن كنا سنعمل بهذه الطريقة فلن نعمل هكذا ولن اسمح أن نعمل هكذا! اريد تشكيل حكومة بالاحزاب الموجودة وانتهينا! نريد أن نقيم حسابات انا احرزت أصواتاً وانا ربحت اصواتاً، وهناك مواطنون لم يصوتوا، هذا فشل لنا جميعاً كأحزاب لبنانية. على أساس أننا وضعنا قانوناً متطوراً على أساس النسبية ويحسن التمثيل والناس سيصوتون، لكن الناس لم ينزلوا ليصوتوا! هل تعرف لماذا؟ لنفس السبب الذي قلته في بداية الحلقة، «الناس قرفانين» يريدون اقتصاداً، يريدون فرص عمل، يريدون أن يعيشوا بكرامة، يريدون كهرباء ومياه. لقد مل الناس ان نأتي ونبرر كل هذه الامور. انا برأيي ان قوتنا كلبنانيين او كدولة ان نكون جميعاً متفقين على برنامج واحد، لنقوم ونعمل، ولنوافق كلنا على هذا البرنامج يجب ان يكون كل الأفرقاء السياسيين موجودين في مجلس الوزراء مثلما موجودين في مجلس النواب. يجب ان نتعاون كلنا لنقوم بالبلد والوضع الاقتصادي.
سئل: سلسلة مشاكل منها موضوع تمسك التيار الوطني الحر بحقيبة الاشغال التي ستتسبب بإشكالية مع صديقك النائب السابق سليمان فرنجية، كيف ستحل هذه الإشكالية؟
أجاب: تريد تشكيل الحكومة اليوم؟ نعم في مشكلة وستحل ان شاء الله بالتفاوض
سئل: حزب الله مصر على حقيبة وزارة الصحة ويقال انك تلقيت مجموعة تحذيرات في هذا المجال كونها مبنية على سلسلة اتفاقات مع المجتمع الدولي.
أجاب: الواضح هناك تركيز على حزب الله بعدة ملفات
سئل: الليلة هناك عقوبات على محمد عبد الله الامين و7 من شركاته؟
أجاب: هناك تركيز على حزب الله انا جوابي لحزب الله انه ليس لدينا مانع ان يستلم وزارة الصحة، الاساس وانا برأيي ان كان حزب الله او اي فريق سياسي سينظر الى مصلحة البلد وبالتفاوض سنرى ماذا سيحصل. واريد ان اكون صريحا، اذا اليوم حزب الله استلم اي وزارة وعليها قروض من world bank او اي مؤسسات دولية هذه هناك امكانية كبيرة ان تقف كل المساعدات لهذه الوزارة، نريد أن نكون واقعيين او لا!
سئل: هذه ضربة على الحافر وضربة على المسمار دولة الرئيس انت تقول انا مستعد أن اعطيكم وليس لدي مشكلة ولكن انتبهوا..
هل من الأفضل أن أقول خذوا وزارة الصحة وتفضلوا عندما تستلمونها أفشلكم انا؟ كلا، الافضل ان نكون واضحين وان نتحمل المسؤولية مع بعضنا البعض، لا أن نقول يعني قلت لكم ذلك.
سئل: وزارة العدل لمن ستعطيها؟
أجاب: لن أشكل حكومة هنا، هل لديك إمضاء تشكيل الحكومة؟
سئل: نعم.
أجاب: لا ليس لديك الإمضاء، آسف.
سئل: المشكلة انه ليس أنت من تشكل الحكومة؟
أجاب: ليقولوا ما يريدون، ويقولون اني أنا من يعطل ويؤخر، وأنا صابر، ولكن هذه المرة هناك ايجابيات بالكلام مع فخامة الرئيس وانا متأكد اننا سنصل الى حكومة.
سئل: عندما عرضت التشكيلة على الرئيس عون من ثلاثة أسابيع وأتاك هذا البيان بعد ساعتين هل حزنت؟
أجاب: لم أتوقع البيان صراحة لأني كنت أضحي بنفسي بهذه التشكيلة، ولكنها ليست آخر الدنيا، إذا كل مرة اصطدمت بحائط سأقف وأقول «إنتهت الدنيا»، بل على العكس اصطدم بحائط واعود وأكمل وأرى كيف سأدور وسأكمل الطريق.
سئل: هل كان الرئيس عون موافقاً على التشكيلة ومن ثم جرى شيء اخر، بلا ما نسمي.
أجاب: لا، انت ما بك اليوم؟ لماذا مصر على الوزير جبران باسيل؟
سئل: هناك كلام للرئيس عون وباسيل عن ضغوط خارجية؟
أجاب: لا يوجد اي ضغط خارجي، لا من قريب ولا من بعيد، هذا الكلام لا وجود له، مني شخصياً لم يتصل بي احد، يقولون هناك ضغوط، من اين الضغوط؟
سئل: يحكى عن سيناريو 4 تشرين الثاني، سعد الحريري مطوق من جديد وهناك مؤامرة لتطويق العهد وحضرتك لا تفهم على الاخوان السعوديين.
أجاب: اتفاقي مع الرئيس قائم والتسوية قائمة وأؤكد ذلك واؤكد اني سأسير بها للنهاية، تشكيل الحكومة مشكلتها الاساسية انها اتت بعد الانتخابات وكل احد يريد حجم مختلف عن الاخر، وعلي ان اتكلم مع الجميع وتكلمت مع الجميع ورأيي وصلنا الى مكان لتشكيل الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق