رئيسيسياسة عربية

تنسيق سعودي – تركي بحثاً عن الصحافي جمال خاشقجي

أعلنت السعودية الخميس أنها تنسق مع السلطات التركية لكشف ملابسات اختفاء الصحافي المعارض السعودي جمال خاشقجي معتبرة أن ذلك حدث بعد مغادرته مبنى القنصلية في إسطنبول. كما أعلنت تركيا متابعتها الحثيثة لظروف الاختفاء، وكذلك صرحت الخارجية الأميركية أنها تحقق في الحادثة.

أعلنت السعودية الخميس أنها تتابع قضية  اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول، معتبرة أن الحادثة وقعت بعد خروجه من القنصلية.
وأوضحت القنصلية العامة للسعودية في إسطنبول أنها «تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء المواطن جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية» السعودية، بحسب ما جاء في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».
ولم يظهر خاشقجي (59 عاماً) كاتب المقال في صحيفة واشنطن بوست منذ الثلاثاء قرابة الساعة العاشرة ت غ. وقال رئيس تحرير صفحة الرأي في واشنطن بوست إيلي لوبيز في بيان «عجزنا عن الاتصال بجمال ونحن قلقون جداً ونود معرفة مكان وجوده».
كما قال المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين الأربعاء إن وزارة الخارجية التركية والشرطة تراقبان الوضع عن كثب، مضيفاً أن أنقرة على اتصال بمسؤولين سعوديين.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق