دولياتعالم

القبض على ملاح بالبحرية الأميركية في تحقيق بشأن مظاريف مريبة

قال مكتب الادعاء بمدينة سولت ليك إن مكتب التحقيقات الاتحادي ألقى القبض على ملاح بالبحرية الأميركية كمشتبه به في تحقيق يتعلق بمظاريف بريدية أرسلت إلى مسؤولين أميركيين كبار ويخشى من احتوائها على مادة الريسين السامة.
وقالت ميلودي ريدالش المتحدثة باسم مكتب الادعاء يوم الأربعاء إنه ألقي القبض على وليام كلايد آلن (39 عاماً) في منزله في لوغان بولاية يوتا وإن الاتهامات ستوجه إليه يوم الجمعة.
وقال مصدر آخر بأجهزة إنفاذ القانون إن آلن يخضع للتحقيق في أمر خطابات أرسلت إلى مسؤولين بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وللرئيس دونالد ترامب.
وصرح مسؤولون أميركيون يوم الأربعاء بأنهم استبعدوا عامل الإرهاب في القضية التي أرسلت فيها المظاريف يوم الثلاثاء إلى منشأة لفرز الرسائل تابعة للكونغرس، مما أثار القلق من احتمال احتوائها على الريسين.
وقالت متحدثة باسم البنتاغون إن الفحوص أظهرت أن المخاوف كانت ناجمة عن آثار بذور الخروع التي يستخلص منها الريسين، وليس من المادة السامة نفسها.
والريسين يوجد بشكل طبيعي في حبوب الخروع ولكن الأمر يستلزم اتخاذ إجراء معين لتحويله إلى سلاح بيولوجي. ويمكن للريسين أن يسبب الوفاة خلال فترة ما بين 36 و72 ساعة من التعرض لكمية صغيرة في حجم رأس الدبوس. ولا يوجد ترياق معروف لهذا السم.
وإحدى الرسائل كانت موجهة لوزير الدفاع جيم ماتيس. وقال جهاز الأمن الأميركي إنه يحقق في «مظروف مريب» موجه إلى ترامب وتم تسلمه يوم الاثنين، لكنه لم يدخل البيت الأبيض.
وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه يحقق في أمر «مواد كيميائية خطرة محتملة» في لوغان الواقعة على بعد 106 كيلومترات إلى الشمال من مدينة سولت ليك.
وخدم آلن في البحرية الأميركية من تشرين الأول (اكتوبر) 1998 حتى تشرين الأول (اكتوبر) 2002، وترك الخدمة كملاح تحت التدريب، وفقاً للقسم الإعلامي بالبحرية الأميركية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق