رئيسيمفكرة الأسبوع

النفط يصعد بفعل عقوبات إيران لكن المعروض الأميركي وقوة الدولار يكبحانه

ارتفعت أسعار النفط يوم الأربعاء لتوقعات بشح الأسواق فور بدء تنفيذ عقوبات أميركية تستهدف صناعة البترول الإيرانية الشهر المقبل لكن قوة الدولار وارتفاع المعروض الأميركي من الخام حدا من المكاسب.
وفي الساعة 0646 بتوقيت غرينتش كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 84.89 دولار للبرميل بزيادة تسعة سنتات عن الإغلاق السابق.
وزادت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط سبعة سنتات إلى 75.30 دولار للبرميل.
ويقول متعاملون إن أسواق النفط ما زالت متوترة بسبب العقوبات الأميركية الوشيكة على صادرات النفط الإيراني والتي تدخل حيز التنفيذ في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر).
وفي وقت سابق هذا الأسبوع بلغ برنت وغرب تكساس مستويات هي الأعلى منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 وهما مرتفعان نحو 20 و17 بالمئة على الترتيب منذ منتصف آب (اغسطس).
لكن المتعاملين أضافوا أن قوة الدولار، الذي يجعل واردات النفط أعلى تكلفة للدول التي تستخدم عملات أخرى محلياً، وتنامي المعروض الأميركي كبحا المكاسب.
كان معهد البترول الأميركي قال يوم الثلاثاء إن مخزونات الخام التجارية بالولايات المتحدة زادت 907 آلاف برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أيلول (سبتمبر) إلى 400.9 مليون برميل. وتراجع استهلاك الخام بمصافي التكرير 158 ألف برميل يومياً وفقاً لبيانات المعهد.
وتصدر البيانات الحكومية الأسبوعية الرسمية عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية في وقت لاحق يوم الأربعاء.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق