رئيسيمفكرة الأسبوع

الذهب يستقر قبيل اجتماع لجنة السياسة النقدية للمركزي الأميركي

استقر الذهب يوم الاثنين قبيل اجتماع للبنك المركزي الأميركي قد تتمخض عنه قرائن بشأن الاتجاهات المستقبلية لأسعار الفائدة الأميركية والدولار وهما عاملان رئيسيان يؤثران في أسعار المعادن النفيسة.
واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1223.14 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركية، بعد أن بلغ أدنى مستوى له في عام عند 1211.08 دولار في وقت سابق هذا الشهر.
وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم آب (اغسطس) 0.1 بالمئة ليبلغ عند التسوية 1221.30 دولار للأوقية.
ومن شأن ارتفاع العملة الأميرية زيادة تكلفة الذهب المقوم بالدولار على حائزي العملات الأخرى مما يكبح الطلب. وأدى ارتفاع الدولار منذ منتصف نيسان (أبريل) إلى تكبد الذهب خسارة بنحو عشرة بالمئة في المعاملات الفورية.
ومن المتوقع أن يُبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في اجتماعه الذي يبدأ يوم الثلاثاء ويستمر يومين، على أسعار الفائدة دون تغيير بعد الزيادة التي قررها في حزيران (يونيو)، لكن المستثمرين يتطلعون إلى قرائن بشأن توقيت الزيادة المقبلة.
ويتوقع المستثمرون زيادة أسعار الفائدة مرتين أخريين هذا العام وثلاث مرات في العام المقبل.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.4 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 15.52 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.2 بالمئة إلى 827 دولاراً للأوقية، وصعد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 923.50 دولار للأوقية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق