رئيسيسياسة عربية

46 قتيلاً بينهم اطفال في غارات سورية وروسية على محافظة درعا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الخميس إن ضربات جوية أودت منذ يوم الأربعاء بحياة 46 شخصاً من بينهم أطفال في أجزاء تسيطر عليها المعارضة بمحافظة درعا.
وقصفت طائرات حربية تابعة للحكومة السورية بلدات في جنوب غرب البلاد في الأيام الماضية مع تصعيد الجيش السوري حملة تدعمها روسيا.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن «17 مدنياً منهم، بينهم خمسة أطفال، قتلوا جراء غارة استهدفت قبواً كانوا يحتمون فيه في بلدة المسيفرة الواقعة شرق مدينة درعا».
وأشار الى أن «أكثر من 35 غارة روسية استهدفت البلدة منذ الصباح» غداة خروج مستشفى فيها من الخدمة جراء غارات روسية الأربعاء.
وتعد هذه الحصيلة «الأكثر دموية» منذ بدء التصعيد على محافظة درعا في التاسع عشر من الشهر الحالي.
وبدأت قوات النظام السوري تكثيف قصفها قبل تسعة أيام على ريف درعا الشرقي قبل أن توسع دائرة عملياتها لتشمل مدينة درعا وريفها الغربي.
وانضمت روسيا منذ السبت الى قوات النظام في تنفيذ غارات على مناطق عدة، هي الاولى منذ اعلان وقف لاطلاق النار في جنوب سوريا قبل عام، برعاية روسية أميركية أردنية.
وتأتي هذه الحصيلة غداة مقتل 21 مدنياً جراء غارات سورية وروسية على بلدات عدة في درعا.
وتمكنت قوات النظام منذ بدء هجومها من السيطرة على عدد من القرى والبلدات وفصل ريف درعا الشرقي الى جزءين. كما تخوض اشتباكات مستمرة قرب قاعدة عسكرية في جنوب غرب مدينة درعا، من شأن السيطرة عليها أن تمكنها من فصل مناطق سيطرة الفصائل في ريف درعا الغربي عن تلك الموجودة في ريفها الشرقي.

رويترز/ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق