سياسة لبنانية

قائد الجيش: سنكون سنداً لاهل البقاع لتحقيق الأمان الكامل

أقيم قبل ظهر امس، حفل افتتاح مركز تدريب ضهر الجبل في عرسال بتمويل من السلطات الكندية، وثكنة النقيب الشهيد أحمد طبيخ في قيادة لواء المشاة التاسع في اللبوة، وذلك بحضور قائد الجيش العماد جوزف عون والسفيرة الكندية في لبنان ايمانويل لامورو، بالإضافة إلى عدد من كبار الضباط من الجانبين اللبناني والكندي. حيث نفذت مجموعة من اللواء التاسع مناورة قتالية تحاكي عملية تفتيش بقعة مشبوهة بداخلها عناصر إرهابية.
وألقى العماد عون كلمة شكر فيها السلطات الكندية وسفارتها في لبنان على «تمويل إنشاء مركز التدريب في عرسال ليكون انطلاقة نحو تطوير مستوى العسكريين وتعزيز التعاون بين البلدين والجيشين»، مشيداً «بتضحيات النقيب الشهيد أحمد طبيخ في مواجهة خطر الإرهاب، وبطولاته في مقارعة المجموعات الإرهابية»، مؤكداً على «أهمية منطقة البقاع التي كانت ولا تزال سباقة إلى الارتباط بالجيش، وشكلت قلعة التمسك بالعيش المشترك والعطاء على كل الصعد، وأن الجيش كان وسيبقى إلى جانب أهلها وسيكون سنداً لهم للوصول إلى تحقيق الأمان الكامل وترسيخ شروط الحياة الطبيعية المنتظمة بشكل دائم».
من جهتها، ألقت السفيرة لامورو كلمة بالمناسبة، أكدت فيها «أهمية الشراكة بين البلدين الصديقين، ودور المؤسسة العسكرية في تحقيق استقرار البلاد ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق