سياسة لبنانية

بخاري جال في حاصبيا: ما شاهدته يؤكد التقارب والتناغم بين كل الفئات

بدأ الوزير المفوض القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية وليد بخاري، جولة في بلدة حاصبيا، حيث كان في استقباله النائبان وائل ابو فاعور وأنور الخليل، مفتي حاصبيا مرجعيون الشيخ حسن دلي، وكيل داخلية حاصبيا – مرجعيون في الحزب التقدمي الإشتراكي شفيق علوان وحشد من الفاعليات الحزبية والدينية والسياسية.
المحطة الأولى كانت في دار الافتاء حيث رحب به المفتي دلي، وقال: «سعيدون بهذه الزيارة ونحن بحاجة في هذه المنطقة لمثل زيارتكم. سعيدون ان تكونوا بين اهلكم لتتواصلوا مع هذه النخبة الجيدة وتتعرفوا على العيش المشترك الواحد في هذه المنطقة، منطقة الإعتدال فنحن لا نفرق بين الضيف وابناء البلد، عندنا الآلاف من النازحين السوريين، كلهم يقطنون في بيوتنا وبين اهلهم حاصلين على كل حقوقهم».
أضاف: «نضع هذه المنطقة بين ايديكم وفي ظل اهتمامكم، وعلينا ان نكون جميعاً يداً واحدة، وأنتم اهتميتم سابقاً وقدمتم المساعدات من دون منة، وسنكون يداً واحدة للنهوض بهذه المؤسسات. نوجه كل الشكر والتقدير لمملكة الخير والإنسانية المملكة السعودية التي نفتخر، ونقول انه لا تزال هذه المنطقة تعاني من الإحتلال الإسرائيلي لمزارع شبعا وتلال كفرشوبا، وهذه المناطق المحتلة حق لأهلها، فنحن نسير سيراً عربياً لبنانياً بكل فخر واعتزاز».

بخاري
وقال بخاري: «أشكر الأخوة الذين استقبلوني اليوم، وأهنىء الجميع بعيد الفطر المبارك ونشكركم على حفاوة الإستقبال وحسن الضيافة وهذا ليس غريباً عنكم، فما شاهدته في هذه الزيارة يؤكد التقارب والتناغم بين كل الفئات هنا».
ثم جال بخاري في معبد البياضة حيث كان في استقباله حشد من المشايخ، كما زار دارة النائب انور الخليل في زغلة حيث ثمن الخليل زيارة المسؤول السعودي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق