لقطات

لا يزال مرسوم التجنيس يشغل الاوساط السياسية والشعبية على حد سواء

لا يزال مرسوم التجنيس يشغل الاوساط السياسية والشعبية على حد سواء نظراً لما تضمنه، اذ يحكى عن اشخاص سجلاتهم ليست نظيفة وقد وردت في المرسوم كما يحكى عن تبديل اسماء واضافة اخرى الى غير ذلك من الشائعات التي ترددت على ألسن المواطنين. وتبقى كلمة الفصل في القرار الذي سيصدر عن مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي كلف بالتدقيق في الاسماء الواردة في المرسوم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق