دولياتعالم

121 قتيلاً و1300 جريح في تظاهرات نيكاراغوا ضد اورتيغا

أعلنت منظمة حقوقية الثلاثاء أن موجة الاحتجاج العنيفة التي تشهدها نيكاراغوا منذ منتصف نيسان (أبريل) للمطالبة بتنحي الرئيس دانيال اورتيغا أسفرت عن سقوط 121 قتيلاً و1300 جريح.
وقالت مارلين سييرا الامينة العامة التنفيذية «للمركز النيكاراغوي لحقوق الانسان» لوكالة فرانس برس إن حصيلة القتلى زادت بقوة في الايام الاخيرة بعد مقتل 10 اشخاص في اعمال عنف بين متظاهرين وقوات الامن في مدينة ماسايا في جنوب هذا البلد الصغير الواقع في اميركا الوسطى.
ويواجه دانيال اورتيغا، بطل الثورة الساندينية التي أطاحت الدكتاتورية في 1979، موجة غضب منذ 18 نيسان (ابريل) فجّرها مشروع لإصلاح نظام التقاعد تم التخلّي عنه لكنه سرعان ما تحول الى حركة احتجاج شاملة ضد الرئيس المتهم بمصادرة الحكم وتقييد الحريات. ويقود اورتيغا نيكاراغوا منذ 2007 بعد فترة اولى في الحكم من 1978 الى 1990.
وعلى الرغم من استياء المجموعة الدولية، رد اورتيغا انه لن يستقيل، رافضاً طلب المعارضة اجراء انتخابات مبكرة لاختصار ولايته التي تستمر حتى 2022.

ا ف ب
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق