دولياترئيسي

ايران تزيد قدرتها على تخصيب اليورانيوم

أعلن نائب الرئيس الايراني علي أكبر صالحي الثلاثاء ان بلاده أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين أنها ستزيد قدرتها على تخصيب اليورانيوم من خلال زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي لديها.
وصرح صالحي الذي يتولى رئاسة المنظمة الايرانية للوكالة الذرية «ما نقوم به لا يشكل انتهاكاً للاتفاق» النووي الموقع بين ايران والقوى العظمى في فيينا في تموز (يوليو) 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في الثامن من ايار (مايو) الماضي، بحسب ما نقلت عنه وكالة «فارس» الايرانية.
وتابع صالحي «لقد سلمنا الوكالة رسالة أمس حول بدء بعض النشاطات»، مضيفاً «اذا سمحت الظروف سيكون بامكاننا ان نعلن غداً مساء في نطنز (وسط) ربما بدء العمل في مركز لتصنيع أجهزة طرد مركزي جديدة».
ومضى صالحي يقول «هذه الاجراءات ليس معناها فشل المفاوضات مع الاوروبيين»، في اشارة الى المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي والمانيا وفرنسا وبريطانيا من اجل بقاء ايران في الاتفاق رغم الانسحاب الاميركي منه.
وقال صالحي ان الاعلان عن تصنيع أجهزة طرد مركزي «ليس معناه اننا سنبدأ بتجميع أجهزة طرد مركزي» بهدف استخدامها.
وكان المرشد الاعلى الايراني علي خامنئي قال الاثنين ان «من واجب منظمة الطاقة الذرية الايرانية الاستعداد سريعاً» لزيادة قدرتها على انتاج اليورانيوم المخصب.
ويمكن ان يستخدم اليورانيوم عند تخصيبه بنسب عالية وفي وجود كمية كافية منه لصنع قنبلة ذرية.
وتؤكد ايران باستمرار ان برنامجها النووي هو لغايات مدنية وسلمية بحتة وتنفي الاتهامات الاسرائيلية والاميركية بانها تسعى لحيازة السلاح النووي.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق