رئيسيمفكرة الأسبوع

أسعار النفط ترتفع لكن الإنتاج الأميركي القياسي يضغط عليها

عوضت عقود النفط الآجلة الخسائر التي سجلتها في وقت سابق يوم الجمعة، لكن الخام الأميركي يتجه إلى التراجع للأسبوع الثاني على التوالي تحت ضغط إنتاج الولايات المتحدة والتوقعات بزيادة إنتاج أوبك.
وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 11 سنتاً إلى 67.15 دولار للبرميل بحلول الساعة 0702 بتوقيت غرينتش، متعافياً من المستوى المنخفض الذي سجله خلال الجلسة عندما بلغ 66.81 دولار للبرميل بعد أن هبط نحو اثنين بالمئة يوم الخميس.
ولم يسجل خام القياس العالمي مزيج برنت تغيرا يذكر في الجلسة السابقة، لكنه ارتفع 16 سنتاً يوم الجمعة إلى 77.72 دولار للبرميل بعد أن جرى تداوله على انخفاض عند 77.36 دولار للبرميل يوم الجمعة.
ويتجه خام غرب تكساس الوسيط الأميركي هذا الأسبوع إلى الانخفاض 1.5 بالمئة بعدما هبط الأسبوع الماضي بنحو خمسة بالمئة، بينما يتجه برنت إلى الارتفاع 1.3 بالمئة ليوسع الفارق بين الخامين.
ويرتفع إنتاج الخام الأميركي إلى مستويات قياسية منذ أواخر العام الماضي. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الخميس في تقرير شهري جديد إن الإنتاج قفز 215 ألف برميل يومياً إلى 10.47 مليون برميل يومياً.
وأبلغت مصادر رويترز الأسبوع الماضي بأن السعودية، القائد الفعلي لأوبك، وروسيا تناقشان زيادة الإنتاج بنحو مليون برميل يومياً لتعويض انخفاض إنتاج فنزويلا ومعالجة المخاوف بشأن أثر العقوبات الأميركية على الإنتاج الإيراني.
كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلون تعهدوا بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية 2018.
وأبلغ مصدر خليجي على دراية بالتوجهات السعودية رويترز يوم الأربعاء بأن الجانبين مستعدان لتعديل الإمدادات تدريجيا لتغطية النقص المحتمل.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق