سياسة لبنانية

عون: لتحويل وعود المجتمع الدولي للبنان الى خطوات عملية

طالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المفوض الاوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع جوهانس هان بأن تفتح الدول الاوروبية أسواقها للصادرات اللبنانية التي تتطابق مع المعايير والمواصفات الاوروبية، لتعزيز اتفاق الشراكة بين لبنان ودول الاتحاد الاوروبي وفق الاولويات المحددة.
وأبلغ عون المسؤول الاوروبي أن لبنان اطلق رزمة مشاريع اصلاحية وعزز إجراءات مكافحة الفساد، كما أقر قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تحفيز الاقتصاد المنتج، داعيا الى تحويل الوعود التي تلقاها لبنان من المجتمع الدولي لمساعدته الى خطوات عملية يؤمل ان تترجم خلال مؤتمر «سيدر» الذي يعقد في باريس في 6 نيسان المقبل.
وأشار الى أن «قضية النازحين السوريين في لبنان باتت تشكل تهديداً وجودياً لا سيما انه لم يعد في مقدور لبنان ان يتحمل بقاءهم لفترات غير محددة نظراً الى التداعيات الامنية والاقتصادية والاجتماعية والصحية الناتجة من هذا الوجود». واعتبر عون ان «عودة النازحين الى الاماكن الآمنة في سوريا، ولو تدريجا، باتت حاجة ملحة، لأنه لا يمكن انتظار اكتمال الحل السياسي في سوريا لتحقيق هذه العودة».
ودعا رئيس الجمهورية الموفد الاوروبي الى«دعم دول الاتحاد للموقف اللبناني في ظل ما يواجهه من تحديات ولا سيما منها التهديدات الاسرائيلية التي تتكرر من خلال الخروقات المستمرة للسيادة اللبنانية في البر والبحر والجو».
وكان المفوض الاوروبي هان أكد لعون خلال اللقاء الذي حضرته رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن، ان «الاتحاد يقف الى جانب لبنان ويواصل تقديم الدعم المطلوب في المجالات كافة ولاسيما دعم الموقف اللبناني من مبدأ النأي بالنفس، كما يشارك الاتحاد بفاعلية في المؤتمرات الدولية في باريس وبروكسل».
ورحب هان بزيادة الصادرات اللبنانية الى دول الاتحاد الاوروبي ولا سيما تلك التي تتطابق مع المواصفات والمعايير الموضوعة. وعبر عن تقدير الاتحاد الاوروبي للرعاية التي يقدمها لبنان للنازحين السوريين، معتبرا أن المساعدات التي تقدم للبنان في هذا الصدد غير كافية، ومؤكداً ان الاتحاد سوف يواصل العمل لتعزيز هذا الدعم. ووعد بإثارة هذه المسألة خلال المؤتمر الذي سيعقد في بروكسيل خلال الشهر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق