الاقتصادمفكرة الأسبوع

وزير ألماني: حرب تجارية عالمية كانت أكبر مصدر للقلق في اجتماع مجموعة العشرين

وزير المالية الفرنسي يلقي باللوم على «اوضاع غير عادلة» في مشاكل كل التجارة العالمية

قال وزير المالية الألماني أولاف شولز للصحفيين العائدين معه من بوينس ايرس إن المخاوف من حرب تجارية عالمية هيمنت على اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين هذا الأسبوع.
وأضاف شولز أن غالبية كبيرة بين المشاركين عبروا عن القلق من مزيد من التصعيد في أعقاب إعلان الولايات المتحدة عن رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم وأكدوا أهمية مواصلة التحذير من «النزعات الحمائية».
وقال إنه أجرى مناقشات مع مسؤولين أميركيين و«ذلك علامة على الأقل على بعض التقدم».
وتحدث وزير الاقتصاد الألماني بيتر التماير أيضا بلهجة متفائلة بعد اجتماعات مع مسؤولين أميركيين من بينهم وزير التجارة ويلبور روس والممثل التجاري روبرت لايتهايزر.
وكتب على تويتر «في طريق العودة من واشنطن. مناقشات جيدة مع روس ولايتهايزر وأعضاء بمجلس الشيوخ وشركات. الاتفاق ممكن إذا كنا نريد ذلك».

اوضاع غير عادلة
وقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير يوم الثلاثاء بعد انتهاء اجتماع مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس إن أوضاع التجارة غير العادلة ووفرة انتاج الصلب هما السبب الأساسي للتوترات الدولية بشأن التجارة.
وقال لومير «هذا الاجتماع لمجموعة العشرين كان مفيداً فعلاً لأنه ساعدنا في فهم الصعوبات التي تواجهها كل دولة، وساعدنا في اتخاذ مسار، خطوة في الاتجاه الصحيح» مضيفاً أن مجموعة العشرين اعترفت بمشكلة الطاقة الانتاجية الفائضة في الصلب.
ومضى قائلاً «أوضاع التجارة غير العادلة هي أيضاً سبب أساسي لما نواجهه من صعوبات».
وقال الوزير الفرنسي إن من المهم للغاية تفادي أي خيار أحادي قد يعرض النمو للخطر، مثل إجراءات الحماية التجارية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق