دولياتعالم

بوتين يؤكد «الاستعداد للتعاون» مع لندن في قضية تسميم الجاسوس المزدوج

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء الأحد مؤكداً أن بلاده «مستعدة للتعاون» مع لندن في قضية الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال، مؤكدا أن اتهام موسكو بتسميمه على الأراضي البريطانية هو «مجرد هراء».

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء الأحد أن اتهام موسكو بتسميم العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال في بريطانيا هو «مجرد هراء»، مؤكداً أن موسكو «دمرت كل أسلحتها الكيميائية» و«مستعدة للتعاون» مع لندن.
وصرح بوتين للصحافيين بعد فوزه الكاسح في الانتخابات الرئاسية «إن يعتقد أحد أن شخصاً ما في روسيا يسمح لنفسه بالقيام بهذه الأمور قبيل الانتخابات وكأس العالم لكرة القدم هو أمر لا معنى له ومجرد هراء».
وهذه المرة الأولى التي يتطرق فيها الرئيس الروسي إلى هذه القضية منذ أن وجهت لندن الاتهام لروسيا بعد العثور على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا فاقدي الوعي وأدخلا المستشفى في 4 آذار (مارس) في حال حرجة بعد تعرضهما للتسميم بغاز الأعصاب.
وطلبت القوى الغربية الأربع من روسيا أن تقدم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ومقرها لاهاي، كل المعلومات عن برنامج كيميائي يحمل اسم «نوفيتشوك» ويتعلق بمادة سامة للأعصاب ابتكرها علماء سوفيات إبان ثمانينيات القرن الماضي، وفق الغربيين وخبير كيميائي روسي سابق يعيش في الولايات المتحدة.
أما روسيا فتنفي نفياً قاطعاً وجود برنامج من هذا النوع. وأكد بوتين «لو كان الأمر يتعلق بغاز عسكري كيميائي، لكان الناس ماتوا على الفور»، مشدداً على أن «روسيا ليست لديها مواد كهذه، لقد دمرنا كل أسلحتنا الكيميائية تحت إشراف مراقبين دوليين».
وأكد الرئيس الروسي  أن بلاده «للمشاركة في التحقيقات الضرورية»، وقال «لذا من الضروري أن تكون الجهة المقابلة (البريطانيون) مهتمة أيضاً. حتى الآن، لا نرى ذلك».

فرانس24/ أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق