بيئةدوليات

ثوب أبيض يكسو باريس وضواحيها ويتسبب بإغلاق برج إيفل أمام الزوار

كست الثلوج العاصمة الفرنسية باريس الإثنين وواصلت تساقطها الثلاثاء مما تسبب بإغلاق برج إيفل أمام الزوار. وبلغت كثافة الغطاء الثلجي 5 إلى 10 سنتمترات، ومن المرتقب أن تتدنى الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر في وسط فرنسا. وأنشأ محافظ باريس «خلية أزمة»، معززاً التدابير الموجهة للاعتناء بالمشردين في خضم الصقيع.

تسببت الأحوال الجوية السيئة في باريس بإغلاق برج إيفل الثلاثاء أمام الزوار حيث تساقطت الثلوج بشكل متواصل طيلة النهار.
وتشهد فرنسا موجة صقيع اشتدت الثلاثاء مع ثلج وجليد غطيا نصف البلد.
وقالت الشركة القيمة على هذا المعلم السياحي الشهير الذي زاره أكثر من ستة ملايين شخص سنة 2017 عبر تغريدة على "تويتر" إن «برج إيفل أغلق في وجه كل زوارنا بسبب الأحوال الجوية».
ودعت الشركة إلى تتبع الوضع على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقد كست الثلوج العاصمة الفرنسية الإثنين وواصلت تساقطها الثلاثاء وبلغت كثافة الغطاء الثلجي 5 إلى 10 سنتمترات. ومن المرتقب أن تتدنى الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر في وسط فرنسا.
وأنشأ محافظ باريس «خلية أزمة»، معززاً التدابير الموجهة للاعتناء بالمشردين في خضم الصقيع.
والتباين كبير مع الطقس الدافئ الذي كان سائداً خلال الأسابيع الأخيرة في فرنسا إذ يعتبر الشهر الماضي الأكثر دفئاً بين أشهر كانون الثاني (يناير) منذ أكثر من قرن من الزمن، في حين تساقطات مؤخراً كمية قياسية من الأمطار أدت إلى فيضانات في مناطق فرنسية عدة.

فرانس 24 / أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق