سينمامهرجان

لاسن افتتحت الدورة 24 لمهرجان السينما الاوروبية

افتتحت سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان كريستينا لاسن في سينما متروبوليس امبير في الاشرفية مساء امس، الدورة الرابعة والعشرين من مهرجان السينما الاوروبية برعاية وزير الثقافة غطاس خوري وحضور دبلوماسيين اوروبيين وحشد من محبي الفن السابع.
ورأت لاسن في كلمة الافتتاح ان «لبنان، مثل اوروبا، يتمتع بارث ثقافي غني ومتنوع، وهذا واقع يعبر عنه بطرق مختلفة يومياً ومنها صناعة سينمائية مبدعة، اوصلت عدداً من الافلام الى مهرجانات وترشيحات عالمية آخرها واهمها ترشيح فيلم القضية رقم 23 لجائزة الاوسكار عن افضل فيلم اجنبي، منافسا بذلك 4 افلام اوروبية على هذه الجائزة».
بدروه أكد الوزير غطاس خوري «ان لبنان يستفيد من الثقافة الاوروبية ويتفاعل معها وهذه السنة نتنافس مع الاوروبيين على جائزة الاوسكار وهذه المرة الاولى في تاريخ السينما اللبنانية»، منوها صانع الفيلم وزياد دويري وكل الممثلين اللبنانيين.
ولفت الى «ان المهرجان لن يقتصر على بيروت بل سيقام في مناطق اخرى وهذا امر مهم لاحياء المناطق اللبنانية فلا تبقى بعيدة عن المجال الثقافي».
واعلن «ان وزارة الثقافة انشأت مركزاً ثقافياً جديداً لها في خان العسكر في طرابلس وستفتتحه في 16 شباط المقبل بمشاركة الاوركسترا اللبنانية ومركزاً آخر في بشمزين الكورة»، متمنياً على الاوروبيين اعتبار هذه المراكز مراكز لوزارة الثقافة يمكنهم القيام بنشاطات فيها مثل باقي المراكز.
واعلن «ان لبنان استعاد اربع قطع اثرية كانت سرقت في الحرب هي الان موجودة في متحف نيويورك، شاكراً للسفيرة الاميركية في لبنان وللمسؤولين الاميركيين مساعدتهم في استعادتها، مشيراً الى انها ستعرض في متحف بيروت والى ان لبنان سيستعيد قطعاً اثرية اخرى سرقت ايضاً في خلال الحرب»، مشدداً على اهمية التعاون بين لبنان ودول الاتحاد الاوروبي في محاربة الاتجار غير المشروع بالاثارات.
اشارة الى ان المهرجان يتضمن 32 فيلماً من 20 بلداً اوروبياً، اثنان منها مرشحان لجائزة اوسكار افضل فيلم اجنبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق