متفرقاتمدن

قرية ساحلية بأيرلندا تستضيف سباقات خيول الشاطىء السنوية

على امتداد شريط وعر على ساحل جنوب غرب أيرلندا، تحدى سكان قرية باليهيج يوم الأربعاء رياحاً عاتية آتية من المحيط الأطلسي لإقامة سباقات خيول عيد الميلاد السنوية.
كانت الرياح قد أوقفت الإجراءات لفترة قصيرة خلال يوم شديد البرودة بمنطقة كاونتي كيري لكن السباقات الثمانية جميعاً جرت في مسار مؤقت يقول سكان المنطقة إنه استضاف هذا الحدث أول مرة في خمسينيات القرن التاسع عشر.
وقال دونال أوسوليفان البالغ من العمر 70 عاماً «إنه تقليد أكثر من كونه أي شيء آخر. التقاليد بالغة الأهمية بالنسبة الى الشعب الأيرلندي».
وأوسوليفان هو أحد المتطوعين الذين ساعدوا في الإعداد للحدث الذي يتابعه المئات.
واستخدم جرار في تطهير الشاطىء من الأعشاب البحرية في حين وضعت أنظمة صوت وأقيم مسار للخيول والفرسان ومنهم صغار لا تتخطى سنهم 11 عاماً والذين جاءوا من مختلف أنحاء أيرلندا للمشاركة.
قال أوسوليفان «إنه حدث يعني الكثير للمنطقة في هذا الوقت من العام، حيث يضفي جواً من البهجة على أناس لم يبرحوا الديار في موسم العطلات وبالطبع سيدر بضعة جنيهات على القرية خلال اليوم».

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق