بيئةدوليات

230 قتيلاً خلفها اعصار تمبين في الفيليبين وينتقل الى فيتنام

تأهبت سلطات فيتنام لنقل مليون شخص من مناطق منخفضة على الساحل الجنوبي للبلاد يوم الاثنين مع اقتراب إعصار تسبب في سيول وانهيارات طينية في الفلبين وأودى بحياة أكثر من 230 شخصاً.
ومن المتوقع أن يكون الإعصار تمبين قد اجتاح فيتنام في وقت لاحق يوم الاثنين بعدما أثار مشاعر الحزن في الفلبين ذات الأغلبية المسيحية قبل عيد الميلاد.
وقالت لجنة مواجهة الكوارث في فيتنام إن السلطات أجلت 74 ألف شخص من مناطق في مسار الإعصار بينما تستعد السلطات في 15 إقليماً ومدينة لنقل ما يزيد على مليون مواطن.
وأمرت الحكومة بحماية منصات الحفر وناقلات النفط وحذرت نحو 62 ألف زورق صيد من المغامرة بالنزول لمياه البحر.
ونقل موقع حكومي عن رئيس وزراء فيتنام نجوين شوان فوك «يجب أن تضمن فيتنام سلامة منصات الحفر وناقلات النفط التابعة لها. وإذا دعت الضرورة أغلقوا المنصات وأجلوا العمال».
وأمرت السلطات يوم الاثنين بإغلاق المدارس في مدينة هوتشي منه وهي مركز تجاري كبير في جنوب البلاد.
واجتاح تمبين يوم الأحد جزر سبراتلي في بحر الصين الجنوبي والتي تتنازع السيادة على أجزاء منها دول عدة بينها فيتنام والصين.
ولم ترد أنباء عن سقوط خسائر بشرية.
وتتعرض فيتنام والفلبين بشكل منتظم للأعاصير التي تتشكل فوق المياه الدافئة للمحيط الهادي وتتحرك غرباً نحو اليابسة.
وسيكون تمبين الإعصار السادس عشر الذي يضرب فيتنام هذا العام.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق