دولياترئيسي

أكثر من 14 جريحاً دهساً بسيارة في ملبورن

اصيب 14 شخصاً على الأقل بجروح بعضهم إصاباتهم بالغة الخميس حين صدمت سيارة مارة في حي مكتظ من ملبورن ثاني مدن أستراليا، على ما افادت السلطات.
وأعلنت شرطة ولاية فيكتوريا اعتقال سائق السيارة «التي صدمت عدداً من المشاة».
وقالت أجهزة الإسعاف أن فرق الإغاثة «تعالج 12 شخصاً وتنقلهم إلى المستشفى» وبعضهم مصاب بجروح بالغة.
وأوردت شبكة «سكاي نيوز» الأسترالية أن طفلاً نقل إلى المستشفى في حال خطيرة بعد إصابته في الرأس.
وروت شاهدة تدعى سو لإذاعة «ملبورن 3 إيه دبليو» أنها سمعت صراخاً ورأت أشخاصاً «يتطايرون في كل مكان».
وقالت «كان بوسعنا سماع ذلك الصوت، وإذ التفتنا إلى اليسار، رأينا تلك السيارة البيضاء، لقد حصدت الجميع» مضيفة «كان الناس يتطايرون في كل مكان ويهرعون في كل الاتجاهات».
وقالت الشرطة إنها اعتقلت سائق السيارة التي صدمت المارة عند تقاطع مزدحم في مدينة ملبورن.
ولم تعلن الشرطة في ثاني أكبر المدن الاسترالية عن أي دافع محتمل للواقعة التي تعيد للذاكرة حادثاً مشابهاً قتل فيه أربعة أشخاص وأصيب أكثر من 20 آخرين في نفس المدينة في كانون الثاني (يناير). ولكنها ذكرت في وقت لاحق ان الحادث متعمد.
وقالت هيئة الإسعاف بولاية فكتوريا في بيان إنها تقوّم حالة 12 شخصاً في الموقع. وتم نقل اثنين إلى مستشفى أحدهما طفل صغير مصاب في رأسه.
وذكرت وسائل إعلام استرالية أن عدد المصابين يتراوح بين 5 و16 لكن الشرطة لم تعلن بعد عدد المصابين.
وتشهد الشوارع الرئيسية في مدن مثل ملبورن وسيدني ازدحاماً كبيراً بالمتسوقين هذا الأسبوع استعداداً لعطلة عيد الميلاد.
وقالت شرطة ولاية فكتوريا على حسابها على تويتر إن «عدد الإصابات غير معروف في هذه المرحلة».
وكانت الشرطة قد قالت إن حادث الدهس في كانون الثاني (يناير) لا صلة له بالإرهاب رغم أنه دفع السلطات في ملبورن ومدن أخرى لتكثيف إجراءات الأمن في أماكن سير المشاة.
وجاءت الواقعة بعد سلسلة من حوادث الدهس المتصلة بالإرهاب في أوروبا.

ا ف ب/رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق