رئيسيسياسة عربية

ماكرون: «العدو الأساسي في سوريا هو تنظيم الدولة الإسلامية»

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء في باريس لدى استقباله العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إن «العدو الأساسي في سوريا بالنسبة إلى فرنسا هو تنظيم الدولة الإسلامية»، مؤكداً أنه «لا يمكن تجاهل بشار الأسد». وصرح في قضية القدس إن بلاده دائماً تدعم حل «الدولتين ولديهما عاصمة هي القدس».

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء في مؤتمر صحافي مشترك مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في باريس أنه «لا يمكن تجاهل بشار الأسد» في عملية السلام بسوريا، مشدداً على أن «العدو الأساسي في سوريا بالنسبة إلى فرنسا هو تنظيم الدولة الإسلامية».
وأضاف ماكرون إن الهدف الآن هو «الوصول إلى حل سياسي شامل بمشاركة شركاء بشار الأسد»، مشيراً إلى أنه «لا يمكن أن نبني حلاً سياسياً من الخارج». كما قال إن باريس لا تفكر حالياً في فتح سفارة بدمشق لأن ذلك «ليس قضية اليوم».
في قضية القدس، صرح الرئيس الفرنسي إن بلاده دائماً تدعم حل «الدولتين ولديهما عاصمة هي القدس». من جهته، قال الملك عبدالله الثاني: «يجب علينا أن نعطي فرصة للسلام باسم العرب والمسلمين. هذه هي رسالتنا الأساسية». وأضاف: «ننتظر ما هي خطة السلام الأميركية.. نأمل في الشهرين المقبلين أن يقدم لنا زملاؤنا الأميركيون المرحلة التالية من هذه الخطة. لا يمكن أن نستبق الأمور».

فرانس24

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق