اضواء و مشاهيرمن هنا وهناك

وفاة الممثلة والمغنية الأميركية ديلا ريس

توفيت ديلا ريس، المغنية والممثلة الأميركية التي كانت أول أفريقية تقدم برنامجاً حوارياً في الولايات المتحدة.

وبدأت ديلا مشوارها الفني بالغناء في خمسينيات القرن العشرين لتحقق نجاحاً كبيراً، لكن الانتشار الأكبر لشهرتها جاء عن طريق التمثيل بعد أن شاركت في المسلسل الدرامي الأميركي «تاتشد باي آن أنجل».
وقالت في ذلك الوقت إنها: «استشارت الرب في المشاركة في المسلسل، وجاءها رد واضح يتضمن أنها إذا شاركت فيه فستتمكن من التقاعد خلال عشر سنوات فقط».
لكن المسلسل استمر تسع سنوات بعد تصريحاتها، واستمرت في التمثيل لعقد من الزمن في أعقاب انتهاء عرض المسلسل الأميركي الشهير.
وكان الدافع الديني هو المهيمن على شخصية ريزا، وهو ما اتضح من خلالها أعمالها الغنائية، وأدوارها الدرامية أكثر من التصريحات التي اعتادت الإدلاء بها.
وعينتها مؤسسة «حياة أفضل» كاهنة مرسمة في ثمانينيات القرن العشرين لتقود قداسات الأحد في الكنيسة لسنوات طويلة.
وولدت ديلوريز باتريشيا أيرلي، الاسم الحقيقي لديللا ريز، في ديترويت عام 1931 لأم عاملة وأب يعمل في صناعة الصلب، لكنها إشارت إلى أنها تنتمي لعالم مختلف تماما عن والديها منذ طفولتها.
وسمعت مهايلا جاسكون صوت ديللا ريزا وهي في الثالثة عشرة من عمرها أثناء مشاركتها في قداس ترانيم في الكنيسة البابوية فدعتها إلى أن ترافقها في جولة فنية.
والتحقت الفنانة الأميركية بجامعة واين ستايت لتدرس الطب النفسي، لكنها لم تكمل الدراسة بعد وفاة أمها وانفصالها عن والدها والانتقال إلى منزل مستقل لتعمل بعدد من الوظائف، من بينها الموسيقى.

بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق